جدبد

رؤية المجلة

الحمد لله رب العالمين حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ، كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين، أما بعد؛

فإنه من دواعي سرورنا أن نرحب بكم في موقع مجلة الصيرفة الإسلامية " IBM". الإلكتروني والصادرة عن المركز العربي الإسلامي للأبحاث والدراسات الاقتصادية "AICERS.ORG"؛ ونرجو أن تستفيدوا من محتوياته العلمية والثقافية.

عندما خرجنا بفكرة تأسيس المجلة، كنا مجموعة من الباحثين والأساتذة الجامعيين و الخبراء المهنيين في مجال الاقتصاد الإسلامي عموما والصيرفة الإسلامية خصوصا، ولاحظنا نقصا في ما هو مطروح من مقالات ودراسات وتقارير علمية وعملية عن هذه الصناعة الحديثة نسبيا، خاصة وان تطورات منتجاتها وعملياتها وتشابكها مع مبادئ الشريعة، يجعلها بحاجة للدراية المستفيضة بدقائق أمور الصناعة، و مع ازدياد الانتقادات الموجهة من قبل العامة والعلماء على حد سواء، حول تكرار التجاوزات الناجمة عن ضعف الثقافة العامة بالمنتجات والمبادئ القائمة عليها، بالإضافة لعدم توفر منصة ثقافية سهلة ومناسبة للإفادة الفورية من المعلومات حول الصيرفة الإسلامية، لمن يرغب بالإطلاع على كل ما هو جديد سواء من عاملين في هذا القطاع أو المهتمين به من طلبة وباحثين وعملاء، وتماشيا مع موقفنا في المركز العربي الإسلامي في دعم الاقتصاد العربي والإسلامي والمؤسسات التابعة له، ارتأينا أن نبدأ بدعم صناعة الصيرفة الإسلامية بشكل خاص والاقتصاد الإسلامي بشكل عام عبر إنشاء موقع المجلة الإلكتروني وخرجنا بشعار(نعم صناعة الصيرفة الإسلامية والمبادئ القائمة عليها)، فنحن نؤمن بأهمية هذا القطاع لمستقبل اقتصادياتنا العربية والإسلامية واستقلاليتها عن التبعية الاقتصادية، ونلتزم بثوابت هذه الصناعة المبنية على مبادئ الشريعة السمحة، وعلى تقاليدنا العربية والإسلامية الراسخة.

ولكي نطبق هذا الشعار عمليا ونساهم في نهضة هذه الصناعة، أردنا أن نوفر موقعا يمكننا من مشاركة معرفتنا وخبراتنا العلمية والعملية مع مؤسساتنا المالية والاقتصادية العربية والإسلامية، لتستفيد منها تلك المؤسسات والعاملين فيها على حد سواء،أ والمهتمين بهذا المجال المهم من اقتصادياتنا العربية والإسلامية لننهض باقتصادياتنا العربية والإسلامية ونحفز النمو والرخاء والازدهار للمؤسسات العاملة فيه، وفق مبادئ علمية وعملية، ، اعتمادا على خبراتنا ومواردنا البشرية وشبكتنا العالمية الواسعة من الأساتذة الجامعيين والخبراء العاملين في هذا المجال.

كما أردناها قاعدة ثقافية وعلمية للمعرفة المجانية تصل إلى جميع من ينشد هذه الخبرات؛ تحتوى على كل ما هو جديد من أخبار ودراسات وأبحاث الصيرفة والأسواق المالية الإسلامية بشكل خاص، وأخبار الاقتصاد العربي والإسلامي بشكل عام، بالإضافة إلى جعل الموقع محطة متكاملة للخدمات الداعمة لهذه الصناعة، من مؤشرات حية لأشعار الأسواق العربية والإسلامية، بالإضافة لإمكانية متابعة أسعار السلع والعملات الرئيسية أولا بأول، هذا غير مناقشة أهم القضايا الفقهية الخاصة بالأمور المستحدثة في هذه الصناعة من قبل علماء ثقات في الفقه ، مع إمكانية وحرصنا على إيصال تلك المعرفة بأسلوب مباشر وسهل وجذاب، وبأعلى مستويات الأمانة العلمية والمصداقية المهنية.

كل ذلك لم يكن ممكنا لولا التعاون مع مراكز ومواقع إخبارية وثقافية وإعلامية عربية وغربية، وبالاعتماد على المساهمات الإخبارية والعلمية من قبل شبكتنا الواسعة من الأساتذة الجامعيين والخبراء المهنيين المختصين في هذا المجال من الاقتصاد، ونحن نرحب وبشدة بكل من يرغب في المساهمة في هذا الجهد النبيل، فندعو العلماء والباحثين والأساتذة والخبراء في هذا القطاع أن يساهموا معنا بمقالاتهم وملخصات دراساتهم وتقاريرهم، كما نشجع المصارف والمؤسسات المالية الإسلامية على اختلاف مشاربها ، على إرسال آخر أخبار منجزاتهم ومنتجاتهم إلى موقعنا، وسنعمل على جعلها متاحة للعامة بأسرع وقت ممكن، كما نرحب بالجامعات والمراكز الأبحاث والمعاهد العربية والإسلامية على إرسال أخبار ندواتها أو مؤتمراتها المتعلقة بالاقتصاد العربي والإسلامي، أو تلك المتعلقة بصناعة الصيرفة الإسلامية إلينا، وسنعمل على بثها بشكل مباشر أيضا، فيد الله مع الجماعة، ولذلك من يرغب في المساهمة بالموقع يمكنه ذلك من خلال الوصلة التالية مع مراعاة أحكام وشروط المجلة للنشر.


كما نريد أن نشكر كل من ساهم في المركز أو في المجلة من أساتذة جامعيين، أو خبراء مهنيين على جهودهم معنا، سائلين المولى عز وجل أن يوفقنا في مسعانا من أجل خير الأمة ومؤسساتها ونماء اقتصادها الحر المستقل، والله دوما من وراء القصد، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


إدارة تحرير المجلة
 

 

ashkra economec1125

 

60r8s90j

 

jjbb2012210 copy