عام

عام (3178)

مجلة الصيرفة الإسلامية- يتطلع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، لتعزيز الشراكة الإماراتية الصينية في مجال الصيرفة الإسلامية، وزيادة المعرفة بالاقتصاد الإسلامي وتطوير الشراكات الدولية، وذلك في إطار خطته لعام 2018.

وأكد المهندس سلطان المنصوري وزير الاقتصاد في دولة الإمارات رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي أن تحديد حجم مساهمة الاقتصاد الإسلامي في الناتج الإجمالي المحلي، يكون من خلال توفير قاعدة بيانات شاملة حول مساهمة كل قطاع على حدة، وهو هدف استراتيجي في عام 2018 لأنه سيتيح قاعدة بيانات دقيقة لتحليل واقع كل قطاع ومدى تأثيره على القطاعات الأخرى بهدف وضع الآليات اللازمة في سبيل تحقيق التوازن في القرارات الاستثمارية.

وقال إن عام 2018 سيشهد مزيدا من الشراكات والزيارات المتبادلة بين مراكز صناعة الحلال في دول إسلامية وغير إسلامية حول العالم بالتزامن مع تقدم مسيرة توحيد المعايير التي تقودها دبي والإمارات بجهود المركز وشركائه المحليين والعالميين.

وأكد المنصوري سعي المركز لتعزيز الشراكة الإماراتية الصينية في مجال الصيرفة والتمويل الإسلامي من خلال تنظيم المؤتمرات وعقد الشراكات التي تؤسس لمرحلة جديدة في عولمة الاقتصاد الإسلامي والاستفادة المتبادلة من إمكانات الصين والإمارات في دعم هذا القطاع.

أما أبرز ما ينوي المركز تحقيقه في عام 2018 فيتمثل في الارتقاء بالمنظومة المعرفية والثقافية للاقتصاد الإسلامي، وفي هذا السياق أشار المنصوري إلى أهمية تكثيف التعاون مع الجهات والمؤسسات الراعية والداعمة لمسيرة تطوير الاقتصاد الإسلامي من أجل إعداد البرامج الأكاديمية والتدريبية في أبرز القطاعات كالتمويل الإسلامي والصناعة الحلال على اختلاف منتجاتها.

مجلة الصيرفة الإسلامية- أقفل مؤشر البحرين العام اليوم عند مستوى 1,339.72 بانخفاض وقدره 2.67 نقطة عن معدل الإقفال السابق وذلك عائد لانخفاض مؤشر قطاع الاستثمار وقطاع الخدمات.

وأقفل مؤشر البحرين الإسلامي عند مستوى 1,046.89 بانخفاض وقدره 7.19 نقطة عن معدل اقفاله السابق.

وقد بلغت كـمية الأسهـم المتداولة لهذا اليوم 5 مليون و 68 ألف و 458 سهم بقيمة إجمالية قدرها مليون و 528 ألف و 999 دينار بحريني تم تنفيذها من خلال 99 صفقة.

وقد تركز نشاط المستثمرين في التداول على أسهم قطاع الاستثمار حيث بلغت قيمة أسهمه المتداولة ما نسبته 55% من القيمة الإجمالية للأوراق المالية المتداولة.
© البلاد 2018

مجلة الصيرفة الإسلامية- قال مجلس الخدمات المالية الإسلامية اليوم الجمعة إنه عين بيلو لاوال دانباتا أمينا عاما جديدا للمجلس الذي يتخذ من ماليزيا مقرا والذي يعد أحد الكيانات الرئيسية المعنية بوضع المعايير في قطاع التمويل الإسلامي.

وسيتولى دانباتا المنصب خلفا لجاسم أحمد الذي تقاعد العام الماضي بعد ست سنوات قضاها على رأس المجلس الذي يضم أكثر من 180 عضوا بينهم 75 جهة تنظيمية وإشرافية.

ودانباتا عضو في هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية التي تتخذ من البحرين مقرا وكان في السابق مديرا المركز العالمي لتعليم التمويل الإسلامي.
(رويترز)

مجلة الصيرفة الإسلامية- جدة، المملكة العربية السعودية: فازت شركة الخبير المالية، المتخصصة في الاستثمارات البديلة والخدمات الاستثمارية، بجائزة أفضل صندوق استثمار إسلامي من مجلة "إسلامك بزنس آند فايننس" (Islamic Business and Finance)، عضو مجموعة "سي بي آي فايننشال"، عن صندوق الخبير للدخل العقاري السعودي 1 ("الملقا")، وهو صندوق عقاري خاص مغلق يستثمر في مجمع سكني متكامل مدر للدخل في العاصمة السعودية الرياض.
وبهذه المناسبة علّق أحمد سعود غوث، الرئيس التنفيذي لشركة الخبير المالية قائلاً: "أتوجه بالشكر إلى فريق إدارة الصندوق على عملهم الدؤوب وأدائهم المتميز،" وأضاف قائلاً: "إن هذه الجائزة تأتي تجسيداً لنجاح استراتيجية الخبير المالية في إنشاء صناديق استثمارية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية ومبادئها، والهادفة إلى تقديم أفضل الفرص الاستثمارية إلى عملائها."

هذا وتأتي هذه الجائزة لتضاف إلى الجوائز العديدة التي حصدتها الخبير المالية مؤخراً، ومنها جائزة أفضل شركة استثمار في الأسهم الخاصة في المملكة العربية السعودية من مجلة "بانكر ميدل إيست" للعام 2017م، في ظل كونها شركة متخصصة في الاستثمارات البديلة وتتمتع بسجل حافل بالإنجازات في هذا المجال.

الخبير المالية شركة رائدة متخصصة في الاستثمارات البديلة والخدمات الاستثمارية، حاصلة على ترخيص من هيئة السوق المالية رقم (37-07074).

مجلة الصيرفة الإسلامية- وقع كل من مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رواد»، ومصرف الشارقة الإسلامي اتفاق تفاهم وشراكة لتمكين رواد الأعمال المواطنين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من تأسيس مشاريعهم وتطويرها بما يخدم الاقتصاد الوطني.
ويهدف الاتفاق إلى تعزيز العمل المشترك والسعي لتحقيق رؤية واستراتيجية إمارة الشارقة في تطوير وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة للارتقاء بها إلى أفضل المستويات، من خلال تكفل الطرفين بتقديم التسهيلات والإعفاءات لرواد الأعمال المواطنين إضافة إلى تقديم سقف تمويل يصل إلى مليوني درهم لكل مشروع.وقع الاتفاق في المقر الرئيس للمصرف من قبل سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس مجلس إدارة «رواد» ومحمد عبدالله الرئيس التنفيذي للمصرف.

تعميق التعاونوقال السويدي: نسعى من خلال هذا الاتفاق إلى تطوير ودفع قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى مزيد من التقدم والتطور، كما نتطلع دوماً إلى الارتقاء بأداء هذا القطاع من خلال تعميق التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين وفي مقدمتهم مصرف الشارقة الإسلامي، لتوفير أرقى الحلول والخدمات الهادفة لتعزيز الكفاءات المواطنة في قطاع ريادة الأعمال.

وقال عبدالله: "يهدف الاتفاق إلى تعزيز الطاقات الوطنية الشابة وتطوير قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة بما يتماشى مع توجهات حكومة الإمارات في دعم وتمكين الشباب إضافة إلى المساهمة في دعم الاقتصاد المحلي بقطاعاته المتنوعة".

تسهيلات وإعفاءات
من جانبه بين حمد المحمود مدير المؤسسة أن المؤسسة ستتكفل بتقديم ضمانات لصاحب المشروع بنسبة 25% من قيمة التسهيلات الفعلية المطلوبة للتمويل، فضلا عن تقديم الدعم الفني والتسهيلات والإعفاءات لأصحاب المشاريع مع تحديد السقف الأعلى لقيمة التمويل التي تصل إلى مليوني درهم ويمكن زيادة وذلك بالتنسيق بين المؤسسة والمصرف، لافتا إلى أن المصرف سيمنح نسبة مرابحة بأسعار تفضيلية للمشاريع الموافق عليها من قبل المؤسسة بنسبة لا تزيد على 5.85 % متناقصة مع فترة سماح لمدة (12) شهر لسداد الأقساط للمشروع الجديد، وفترة سماح لمدة ستة أشهر للمشروع القائم تبدأ من تاريخ استلام التمويل.

© البيان 2017

مجلة الصيرفة الإسلامية- قالت الحكومة الصينية إنها سترفع سقف الملكية الأجنبية في الشركات المالية بالبلاد في خطوة كانت متوقعة منذ فترة طويلة ومن شأنها منح المستثمرين الأجانب فرصة أكبر للدخول إلى سوق الخدمات المالية في العملاق الصيني.
وتأتي الخطوة التي أعلن عنها نائب وزير المالية، تشو قوانغ ياو، بعد يوم واحد من تأكيد الرئيس الأميركي دونالد ترمب على دعوات لإتاحة فرصة أفضل للدخول إلى الأسواق الصينية، وذلك خلال اجتماعات عقدها مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.
وتشمل التغييرات زيادة سقف الملكية الأجنبية في شركات المشاريع المشتركة التي تعمل في أسواق العقود الآجلة والأوراق المالية والصناديق إلى 51% من مستواه الحالي البالغ 49%.
وأبلغ تشو مؤتمرا صحفيا أن التغييرات ستدخل حيز التنفيذ فورا بعد صياغة قواعد محددة في هذا الشأن.
ورحب مجتمع الأعمال الأجنبي بالنبأ لكنه نبه إلى التزام الحذر حتى تتضح كيفية تطبيق القواعد.
وتأتي خطة تخفيف القيود على الملكية في الوقت الذي تواجه فيه بكين ضغوطا متصاعدة من حكومات غربية وجماعات الضغط التجارية لإزالة حواجز استثمارية وقواعد مشددة تقيد عمليات الشركات الأجنبية في أسواقها.
وخلال زيارة إلى بكين قام بها هذا الأسبوع، قال ترامب إن التجارة بين البلدين غير عادلة، ودعا إلى تحسين فرص دخول الشركات الأميركية إلى السوق الصينية.
- رويترز

مجلة الصيرفة الإسلامية- قالت مصادر مصرفية عراقية اليوم الخميس إن البنك المركزي العراقي أصدر أوامر للبنوك الخاصة بإغلاق فروعها في إقليم كردستان، في غضون أسبوع لتجنب حظر على بيع الدولار.
وأضافت المصادر أن المهلة التي حددها البنك المركزي لإغلاق الفروع تنتهي في 14 نوفمبر، وإنه يجب على جميع البنوك أن ترد بتأكيد إغلاق فروعها لتجنب التعرض لعقوبات.
تأتي التدابير الجديدة في إطار قيود مالية فرضتها بغداد، ردا على استفتاء كردي أجرى في 25 سبتمبر وصوت فيه سكان الإقليم بالأغلبية لصالح الاستقلال.
وتقول مصادر مصرفية عراقية إن التدابير الجديدة تهدف إلى السيطرة على تدفقات العملة الصعبة على إقليم كردستان العراق.
وقال مستشار مالي حكومي على دراية بسياسة البنك المركزي إن البنك "يسعى لإعادة تنظيم العلاقات مع القطاع المصرفي في إقليم كردستان".
وتقول مصادر بالبنك المركزي إن القرار الصادر في أكتوبر بوقف بيع الدولار إلى أربعة بنوك رئيسية كردية ما زال ساريا.
وفرضت حكومة بغداد أيضا حظرا على الرحلات الدولية المباشرة إلى إقليم كردستان ومنه.
ورفضت الحكومة العراقية المركزية عرضا من حكومة إقليم كردستان ببحث الاستقلال.
وبدعم من إيران وتركيا، طالبت بغداد السلطات الكردية بإلغاء نتيجة الاستفتاء، وإلا ستواجه استمرار العقوبات والمقاطعة الدولية.– رويترز

السبت, 21 تشرين1/أكتوير 2017 09:33

عملة "بيتكوين" الرقمية تقفز 500% لـ 6 آلاف دولار

Written by admin123

مجلة الصيرفة الإسلامية- قفزت عملة بيتكوين الرقمية إلى مستوى قياسي تجاوز 6 آلاف دولار مع استمرار مراهنة المستثمرين على واحد من الأصول به قلة في المعروض، بحسب رويترز.
وربحت العملة الأصلية أكثر من 500 بالمئة منذ بداية العام، وهو مكسب يتجاوز جميع الأصول المطروحة للتداول، لكن البيتكوين عملة شديدة التقلب.
وبلغت بيتكوين مستوى قياسيا عند 6000.10 دولار على منصة بيتستامب، وسجلت في أحدث قراءة 5964.24 دولار بارتفاع نسبته 4.7 بالمئة خلال يوم.
وكانت العملة الرقمية هوت الشهر الماضي دون 3 آلاف دولار، عندما أعلنت بورصة "بي تي سي" تشاينا الصينية لتداول عملة بيتكوين، إنها ستوقف التداول فيها دون ذكر أسباب.
وقالت "بي تي سي" تشاينا، إحدى أكبر منصات تداول بيتكوين في الصين، على مدونتها الرسمية، إنها ستوقف تسجيل أي مستخدمين جدد للتداول بالعملة الافتراضية التي لم تعترف بها معظم دول العالم.
وكانت الصين اشتهرت كمنصة لتداول العملات الافتراضية وأبرزها "بيتكوين" في السنوات الأخيرة، حيث سمحت بورصاتها المحلية من قبل للمستخدمين بإجراء معاملات مجانية مما جذب مستثمرين ومضاربين عززوا الطلب.

مجلة الصيرفة الإسلامية- من المتوقع أن يتراجع معدل النمو السنوي الأميركي إلى النصف جراء الخسائر الناجمة عن الكوارث المناخية التي ستبلغ أضرارها 360 مليار دولار على الأقل سنوياً على امتداد السنوات العشر المقبلة، وفق تقرير نشره الصندوق البيئي الشامل، أمس الأربعاء.
وأكدت دراسة "يونيفرسال ايكولوجيكال فاند"، أن الزيادة المتوقعة في حدة ووتيرة الأعاصير والعواصف الماطرة والجفاف أو حرائق الغابات جراء التغير المناخي، تتطلب اتخاذ تدابير لخفض اعتماد الولايات المتحدة على الوقود الأحفوري المسبب للغازات الملوثة، علماً أن 80% من الطاقة المنتجة والمستخدمة في الولايات المتحدة تأتي من مصادر الطاقة التي تسهم في الاحترار المناخي.
وقال المشارك في تحرير التقرير والرئيس السابق لفريق الخبراء الحكوميين حول تطور المناخ، روبرت واتسون، إن "استخدام الوقود الأحفوري ينجم عنه تكلفة لا يسع الاقتصاد الأميركي تحملها".
ويدرس التقرير نوعين من التكاليف.. تلك التي تخلفها الظواهر المناخية الحادة الناجمة عن التغير المناخي، وتلك المتصلة بالرعاية الصحية من جراء تلوث الهواء الناجم عن استخدام الوقود الأحفوري.
وبلغت هذه التكاليف نحو 240 مليار دولار في 2017 دون احتساب الكوارث التي عرفتها أميركا في أغسطس وسبتمبر جراء الإعصارين "هارفي" و"إيرما".
ويفيد التقرير بأن "هذه الخسائر الاقتصادية وهذه التكاليف الصحية السنوية المتوسطة، تمثل نحو 40% من النمو الحالي للاقتصاد الأميركي، وهي سترتفع إلى 360 مليار دولار على الأقل سنوياً خلال العقد المقبل، أي ما يعادل 55% من النمو الأميركي".
واستندت الدراسة إلى معطيات وفرتها الإدارة الأميركية، لكنها لا تأخذ في الاعتبار معلومات مثل الخسائر في القطاع الزراعي المتصلة بالمناخ.
وأكد المشارك في إعداد التقرير جيمس مكارثي، أستاذ علوم المحيطات في جامعة هارفرد: "علينا أن نتوقع استفحال الظواهر المناخية الحادة والتكاليف والخسائر الاقتصادية المتصلة بها، إلا إذا خفضنا بصورة كبيرة انبعاثات الغازات الملوثة".

مجلة الصيرفة الإسلامية- قال مسؤولون، اليوم الجمعة، إنه تمت إقالة رئيس صندوق الثروة السيادي التركي البالغة قيمته 40 مليار دولار، مما يشير إلى نفاد صبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على فشل الصندوق في إطلاق أي مشروعات استثمارية كبرى بعد عام من تأسيسه.
وأبلغ مسؤول كبير رويترز أن محمد بستان أقيل من منصب رئيس مجلس إدارة الصندوق اعتباراً من أمس الخميس.
وأضاف المسؤول أنه جرى تعيين رئيس بورصة اسطنبول همت قرة داغ في منصب رئيس مجلس إدارة الصندوق بالوكالة.
وقال المسؤول إن الصندوق السيادي لم يبد حتى الآن "الأداء الذي توقعه الشعب"، دون الخوض في تفاصيل.
وأسست الحكومة الصندوق العام الماضي لتطوير وزيادة قيمة الأصول الاستراتيجية التركية وتوفير الموارد اللازمة للاستثمار. وجرت العادة أن يتم تأسيس صناديق الثروة السيادية لدى منتجي النفط مثل النرويج ودول الخليج لاستخدام أموال صادرات الطاقة في الاستثمار.
غير أن تركيا تستورد جميع احتياجاتها من الطاقة، وقال بعض خبراء الاقتصاد إن من الأفضل للحكومة أن تنفق الأموال لخفض الدين العام الذي يقارب 30% من الناتج الاقتصادي.
إلى ذلك، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إن بلاده ستعيد تنظيم صندوق ثروتها السيادي البالغة قيمته 40 مليار دولار، بعد إقالة رئيس مجلس إدارة الصندوق لعدم تحقيق أهدافه منذ تأسيسه قبل عام.
وقال أردوغان لرويترز قبل جولة خارجية "لم تتحقق الأهداف المرجوة والتقدم المنشود في صندوق الثروة. نحتاج لإعادة تنظيم صندوق الثروة وسنتخذ تلك الخطوة بعد زيارة كازاخستان".
وذكر الرئيس التركي أنه ناقش المسألة مع رئيس الوزراء بن علي يلدرم، المسؤول عن الصندوق، وقررا "أنه لا يمكن أن يستمر على هذا المنوال".
يشار إلى أن الحكومة قامت بنقل حصص حكومية بمليارات الدولارات، من بينها حصص في الخطوط الجوية التركية وبنوك كبرى وشركة ترك تليكوم لخدمات الهاتف الثابت.
وقالت الحكومة إنها تريد أن يدير الصندوق أصولا بقيمة 200 مليار دولار في أقرب وقت ممكن. وأبلغ مسؤول رفيع رويترز هذا العام أن الصندوق قد يستخدم في تدبير التمويل لمشروعات بنية تحتية كبرى.

الصفحة 1 من 227

 

ashkra economec1125

 

60r8s90j

 

jjbb2012210 copy