جدبد
عام

عام (3159)

أفاد بيت التمويل الكويتي «بيتك» بأنه مازال يتلقى عروضا مختلفة من مستثمرين ومهتمين محليا و خارجيا بشراء حصة البنك في شركة مجموعة عارف الاستثمارية أو أصولها.
وأضاف البنك في بيان للبورصة أمس أن العروض الذي يتلقاها لشراء حصته في مجموعة عارف مازالت تخضع للدراسة خلال الفترة الحالية.

وقال البنك في 22 سبتمبر الماضي إنه مازال يدرس العروض المقدمة بشأن شراء حصته في مجموعة عارف الاستثمارية.

ووافق مجلس إدارة البنك في 26 يوليو 2016 على بيع حصته في مجموعة عارف الاستثمارية البالغة 53%.

© Al Anba 2017

عبرت بعثة صندوق النقد الدولي التي زارت تونس منذ أيام في بيان لها عن عدم رضاها على البطء الحكومي في تقدم الاصلاحات التي طالب بها الصندوق.
يذكر أن أعمال فريق الصندوق مع السلطات التونسية قد تركزت بالخصوص حول السياسات الكفيلة بتخفيض اختلالات المالية العامة والحساب الخارجي وتنشيط وتيرة الإصلاحات الهيكلية.
و أشارت البعثة في بيانها إلى "أن تونس لا زالت تواجه تحديات كبيرة على صعيد الاقتصاد الكلي، كارتفاع الدين العام (أكثر من 60%) وعجز الميزانية (5.6% )، وتفاقم عجز الميزان الجاري الخارجي".
وهناك تأكيد على أن الحكومة التونسية تجد صعوبة في الالتزام بما تم الاتفاق عليه مع صندوق النقد الدولي، ولا سيما على مستوى التحكم في كتلة الاجور في الوظيفة العمومية، التي اعتبرت بعثة الصندوق نسبتها في الناتج المحلي الاجمالي من بين الأرفع في العالم.
كما بينت البعثة انشغالها من استمرار عدم توازن المالية العمومية.
و قال مدير قسم الاتصال بصندوق النقد الدولي، جيري رايس، إذا تمكنت تونس من تنفيذ الاصلاحات المتفق عليها مع فريق الصندوق الذي زار تونس مؤخرا، فإن ذلك من شأنه تيسير عمل البعثة التي ستتحول الى تونس في إطار المراجعة الدورية خلال الأشهر القادمة.
وفي رد على سؤال لوكالة تونس افريقيا للأنباء الرسمية (وات)، خلال مؤتمر صحفي عقده بعد ظهر الجمعة بواشنطن، حول إمكانية تحويل اتفاق الصندوق الممدد مع تونس إلى اتفاق استعداد ائتماني، باعتبار الصعوبة التي تجدها الحكومة في الايفاء بالتزاماتها مع الصندوق، أوضح رايس أن بعثة للصندوق قد زارت تونس مؤخرا، وتحاورت مع السلطات التونسية بشأن الاجراءات الواجب اتخاذها لحماية سلامة المالية العمومية، وزيادة الاستثمار العام، وضمان مستوى نمو قادر على خلق فرص عمل.
تجدر الاشارة إلى أن الصندوق يمول تونس في اطار برنامج إصلاح اقتصادي بقيمة 2,9 مليار دولار تم الاتفاق عليها في مايو 2016، وحصلت تونس إلى حد الأن على 319,5 مليون دولار، على أن تتحصل على باقي المبلغ على أقساط بعد خضوعها إلى ثماني مراجعات.

برلين - رويترز
نفت وزارة المالية الألمانية تقريراً نشرته وكالة بلومبرغ بشأن محاولة ألمانيا الضغط من أجل استصدار بيان مشترك من مجموعة الدول العشرين تدعو فيه العالم لكبح التحفيز النقدي.
وقالت متحدثة باسم الوزارة "التقرير ليس صحيحاً" مضيفة أن مثل ذلك الطلب للبنوك المركزية لم يكن مطلقاً على جدول أعمال مجموعة العشرين.
وتابعت "نحترم استقلالية البنوك المركزية."
وقال تقرير بلومبرغ نقلا عن مصادر مطلعة إن مسؤولين ألمان أرادوا أن توقع مجموعة العشرين على ورقة تتضمن الحاجة إلى تعزيز مرونة الاقتصاد العالمي وهو ما يشجع البنوك المركزية على بناء احتياطيات لمواجهة الأزمات في المستقبل.
وأضاف أن المسؤولين الألمان أخفقوا في إقناع نظرائهم بأن مجموعة العشرين ينبغي أن تؤيد اللهجة الداعمة لتشديد السياسة النقدية ومن ثم تخلوا عن الضغط في هذا الاتجاه.

مابوتو - موزمبيق
قال رئيس موزامبيق، فيليبي نيوسي، إن حكومته ملتزمة باستعادة ثقة المؤسسات المالية والمستثمرين الدوليين بعد فضيحة ديون كُشف النقاب عنها العام الماضي.
وشهدت موزامبيق وهي إحدى أفقر دول العالم انهيار عملتها وثقة المستثمرين منذ أبريل نيسان 2016 عندما أوقف صندوق النقد الدولي قرضا بعد فضيحة بشأن ديون لم يُكشف النقاب عن حجمها لقروض تزيد عن ملياري دولار لم يوافق عليها البرلمان.
ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن نيوسي قوله في افتتاح المقر الجديد لثاني أكبر بنوك التجزئة في موزامبيق وهو بنك التجارة والاستثمار إن عملية مراجعة دولية مستقلة تتقدم "بوتيرة جيدة".
وقال نيوسي إن "المراجعة الدولية تمضي قدما بوتيرة جيدة. حكومتنا تقوم بمبادرات سعيا إلى إعادة توطيد العلاقات مع المؤسسات المالية الدولية ومع شركائنا".
وحث بنك موزامبيق (البنك المركزي) على اتخاذ إجراءات "لتعزيز استقرار القطاع المالي".

اسطنبول - رويترز
رفع البنك المركزي التركي، اليوم الثلاثاء، سعر الإقراض لأجل ليلة واحدة 75 نقطة أساس، بعد انخفاض حاد في قيمة الليرة، لكنه أبقى على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير، في تحركات قد لا تكون قوية بما يكفي لوضع حد للمخاوف بشأن استقلالية البنك.
ورفع البنك سعر الإقراض لليلة واحدة إلى 9.25% من 8.5%، فيما أبقى البنك على سعر إعادة الشراء (ريبو) لأجل أسبوع - وهو سعر الفائدة الرئيسي- دون تغيير عند 8%.
ورفع البنك أيضاً سعر الفائدة على آلية إقراض البنوك لتدبير احتياجات السيولة الطارئة، والتي تشجع البنوك على شراء الليرة بوتيرة متزايدة، إلى 11% من 10%.
وهبطت الليرة التركية بنحو 8% هذا العام، بعد نزولها بنسب في خانة العشرات في العامين 2015 و2016. ويشعر المستثمرون بالقلق إزاء انعدام الأمن وضبابية الوضع السياسي وتباطؤ الاقتصاد، إلى جانب مخاوف من أن البنك المركزي لا يحظى باستقلالية كاملة.
ويعارض الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي يرغب في تمويل منخفض التكلفة لدعم النمو، ارتفاع أسعار الفائدة. وتبنى البنك المركزي تحركات غير تقليدية للتعامل مع السيولة، ما عزز الاقتناع بأنه يرغب في تجنب زيادة حادة في أسعار الفائدة.

أظهر التقييم الذي أعدته مؤسسة "بلومبرغ" العالمية للبنوك خلال عام 2016، عن تصدر البنك الأهلي المصري للمركز الأول، كأفضل بنك في السوق المصرفية المصرية في مجال القروض المشتركة التي قام البنك بإدارتها كوكيل للتمويل.
وأظهر التقييم حصول البنك على المركز الثالث على بنوك منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعد كل من سيتي بنك وبنك أوف أميركا ميريل لينش الدوليين اللذين حصلا على المركزين الأول والثاني على بنوك القارة على التوالي.
وقال نائب رئيس البنك الأهلي المصري، محمود منتصر، إن تحقيق هذه المراكز المتقدمة جاء نتيجة مباشرة للعلاقات المتميزة التي تربط البنك مع البنوك المحلية والخارجية والتي تزيد من قدرته على ترتيب قروض مشتركة بقيم ضخمة تواكب حجم التمويلات المطلوبة للمشروعات الكبرى.
فضلاً عن احتفاظ البنك بقاعدة رأسمالية تتجاوز نحو 70 مليار جنيه مكنته خلال عام 2016 من ترتيب وإدارة عدد عشرة قروض مشتركة بقيمة إجمالية قدرها 50 مليار جنيه ساهم البنك فيها بمبلغ 14 مليار جنيه بنسبة تبلغ 28%، وهو الأمر الذي أهل البنك لاحتلال المركز الأول في السوق المصرفية المصرية، ومكنه من احتلال المركز الثالث على البنوك في قارة إفريقيا بحصة سوقية تبلغ 13.2% بعد أن كانت 4.37% في عام 2014، و11.7% في نهاية عام 2015، كما أهله لاحتلال المركز الثالث على بنوك منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحصة سوقية بلغت 7.7% بعد أن كانت 2.4% بنهاية 2014 ثم ارتفعت لتصل إلى 6.7% بنهاية العام 2015.
وأضاف منتصر أن حصول البنك الأهلي على هذا الترتيب المتقدم في السوق المحلي وعلى المستوى الإقليمي والقاري يعكس قدرة البنك على التنسيق مع البنوك لتلبية الاحتياجات التمويلية للمشرعات العملاقة التي تساهم في خلق وتعزيز القيمة المضافة للاقتصاد القومي ودفع عجلة التنمية في البلاد، ولخبرات البنك المتراكمة في إدارة العديد من القروض الكبرى التي استهدف البنك توفيرها لتمويل عدد كبير من المشروعات المتنوعة.
وأكد رئيس مجموعة الائتمان المصرفي للشركات بالبنك الأهلي المصري، عمرو الشافعي، أن القروض المشتركة التي قام البنك الأهلي بترتيبها وإدارتها خلال عام 2016 تم توجيهها للعديد من القطاعات، من أهمها قطاع الكهرباء، البترول، المقاولات، التنمية العقارية، الاتصالات، وقطاع مواد البناء.
وأوضح أن نجاح البنك الأهلي في الحفاظ على ريادته للسوق المصرفية المصرية والإقليمية والإفريقية في مجال القروض المشتركة وفقا لتقييم مؤسسة بلومبرغ العالمية يرجع لاحترافية وسرعة أداء وكفاءة العاملين بقطاعات البنك المعنية.

الثلاثاء, 17 كانون2/يناير 2017 17:06

الحكومة المصرية تطرح أول نشرة للسندات الدولية

Written by admin123

أصدرت الحكومة المصرية، النشرة الأولية للاكتتاب في سندات دولية تعتزم طرحها خلال الأيام المقبلة، بقيمة 10 مليارات دولار، تطرح من خلال أربعة بنوك عالمية، تعتزم مصر تداولها في بورصة لوكسمبرغ.
ووفقا للنشرة الأولية، يمكن للحكومة المصرية باعتبارها جهة الإصدار أن تطرح تلك السندات مقومة بأي عملة تتفق عليها مع البنوك، وعينت وزارة المالية المصرية أربعة بنوك بصفة مبدئية تضم بي إن بي باريبا، وسيتي غروب، وجي بي مورغان، وناتيكسيس، ويتولى "ناتيكسيس" مهمة مدير الطرح الذي تخطط الحكومة لإصداره على شرائح، لم تحددها النشرة الأولية، وذلك في صورة سندات لحامله، أو مسجلة على ألا تتجاوز القيمة الاسمية الإجمالية لها 10 مليارات دولار أميركي، أو ما يعادلها من عملات أخرى.
ويسمح برنامج الطرح المتفق عليه مع البنوك بإصدار سندات دون إدراجها أو تداولها أو تقييمها من قبل أي هيئة، أو سوق لتداول الأوراق المالية، ولا تخضع لأي نظام تقييم حسب ما يتفق عليه مع جهة الإصدار. وسوف يتم نشر وثيقة الطرح الأولية على الموقع الإلكتروني لبورصة لوكسمبرغ.
وأوضحت النشرة التي صدرت قبل أيام، أن بعض الشرائح التي يتضمنها برنامج الطرح قد يجري تقييمها من قبل إحدى وكالات التصنيف الائتماني التي قد يتم تحديدها في النشرة النهائية، لكن تقييم الوكالة لن يكون بمثابة توصية بالشراء ولا البيع ولا الاحتفاظ.
وأكدت أن هذه السندات ليست مسجلة ولن يتم تسجيلها وفق قانون الأوراق المالية بالولايات المتحدة لعام 1933، ولا لدى أي جهة رقابية على الأوراق المالية في الولايات المتحدة، ويقتصر التعامل عليها على شكل السندات لحامله، ومن قبل المؤسسات المؤهلة لذلك وفق القانون الأميركي. وفي المقابل يمكن تداولها في صورة سندات مسجلة أو لحامله في أسواق خارج أميركا.
ولم تتضمن النشرة الأولية للطرح تحديدا لسعر الفائدة، والتي لا تعلن إلا في النشرة النهائية التي تتضمن عدد الأوراق المطروحة وغيرها من التفاصيل الأخرى.
مخاطر الاكتتاب
كما تضمنت المخاطر المرتبطة بالاكتتاب في السندات التي تلتزم جهة الإصدار ببيانها، وعلى رأسها أن مصر تعاني مع حالة عدم استقرار سياسي منذ يناير، ما أثر على معدلات النمو الاقتصادي، وأن تلك الحالة قد يستمر تأثيرها السلبي على البلاد عموما، وعلى الاقتصاد على وجه الخصوص، كما أشارت النشرة إلى تعرض البلاد لموجة من العمليات الإرهابية ساهمت في تدهور السياحة بما يترتب على ذلك من آثار اقتصادية، علاوة على جملة من المخاطر الأمنية والسياسية في المنطقة، خاصة بعد الربيع العربي وما ترتب عليه من عدم استقرار سياسي شامل في المنطقة.
وذكرت النشرة أن مصر شاركت في تحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي والأردن والمغرب والسودان للتدخل في الحرب الأهلية الدائرة باليمن، وأن هذا التحالف قام بعدة هجمات جوية على مواقع الحوثيين في صنعاء ومناطق أخرى، وقد شاركت سفن مصرية مع سفن سعودية في التواجد عند مضيق باب المندب قبل إعلان السعودية في أبريل 2015 التحول إلى التركيز على العملية السياسية بدلا من العمليات العسكرية.
كما أشارت إلى تأثر وضع المالية العامة منذ ثورة يناير 2011، وتأثير ذلك في زيادة عجز ميزان المدفوعات، مع انخفاض إيرادات السياحة إلى 3.8 مليار دولار، وزيادة عجز الحساب الجاري لـ 18.7 مليار دولار، علاوة على زيادة عجز الموازنة لـ 12.3%.
وحذرت النشرة من عدم قدرة الحكومة المصرية على خفض عجز الموازنة وفقاً لما أعلنت عنه.
وبينت الارتفاع الشديد في مستوى الدين العام بما له من أثر سلبي على الاقتصاد وعلى قدرة الحكومة على سداد تكاليف خدمة الديون بما فيها الطرح الأخير في هذه السندات، مشيرة إلى أن أي إخفاق للحكومة في تنفيذ الإصلاحات الهيكلية المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي قد يؤدي إلى فقدانها دعم الدائنين متعددي الأطراف أو الدائنين عبر الاتفاق الثنائي بما في ذلك دعم صندوق النقد الدولي نفسه.
وعددت مخاطر أخرى من بينها استمرار انخفاض الجنيه أمام الدولار الأميركي بما قد يترتب عليه ارتفاع تكلفة خدمة الديون مقومة بالعملة المحلية، وكذلك مشكلة التضخم التي يعاني منها الاقتصاد والذي بلغت نسبته في ديسمبر الماضي نحو 23.27% مقارنة بنحو 19.43% في نوفمبر الماضي.
وفيما يتعلق بتقييم ديون البلاد بالعملة الخارجية، قالت النشرة الأولية إن مصر حصلت على تقييم (-B) من وكالة ستاندر آند بورز، مع توقع مستقر، وتقييم (B3) من وكالة موديز مع توقع مستقر، وتقييم (B) من وكالة فيتش مع توقع مستقر.
@ alarabiya 2017

قال أحد مستشاري الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن البنك المركزي يتخذ إجراءات في مواجهة ضعف الليرة، وسيواصل عمل ذلك، وإن لديه "أسلحة قوية" غير أسعار الفائدة.
وقال بولنت جيديكلي لتلفزيون "تي آر تي هابر" الحكومي، إن "هناك جهوداً لإجبار البنك على رفع أسعار الفائدة"، وإن الرئيس التركي سيقيم إجراءات قصيرة ومتوسطة الأجل، خلال اجتماع مع المسؤولين عن الملف الاقتصادي، وفقاً لما نقلته "رويترز".

بكين– رويترز
أصدرت الحكومة الصينية تدابير لفتح أبواب ثاني أكبر اقتصاد في العالم أمام الاستثمار الأجنبي، بما في ذلك تخفيف القيود على الاستثمار في البنوك والمؤسسات المالية الأخرى.
وقال مجلس الدولة الصيني، في بيان على موقعه الإلكتروني، إن الصين ستقلص القيود على الاستثمار الأجنبي في المصارف والأوراق المالية وإدارة الاستثمارات والعقود الآجلة والتأمين والتصنيف الائتماني وقطاعات المحاسبة.
ولم يفصح المجلس عن تفاصيل أخرى، كما لم يتم الإعلان عن الإطار الزمني لتطبيق هذه القرارات.
تأتي تلك التدابير في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس شي جين بينغ إلى تقديم الصين كدولة رائدة على مستوى العالم في مكافحة الحماية التجارية والدفاع عن العولمة.
وأبلغ شي المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا اليوم أن الصين ستبقي بابها مفتوحا على مصراعيه ولن تغلقه.
وقال مجلس الدولة في بيانه إن شركات الاستثمار الأجنبية سيُسمح لها بالإدراج في بورصتي شنغهاي وتشنتشن، وكذلك أكبر بورصة لسوق خارج المقصورة في البلاد.
كما سيجرى السماح لشركات الاستثمار الأجنبية بإصدار أدوات دين متنوعة في الصين بما في ذلك سندات الشركات والسندات القابلة للتحويل.
وقالت الحكومة الصينية إن التدابير تهدف إلى خلق بيئة "عادلة وتنافسية" تضع "الشركات المحلية والأجنبية على قدم المساواة".

الإثنين, 09 كانون2/يناير 2017 19:56

الصين.. الاحتياطي الأجنبي فوق 3 تريليونات دولار

Written by admin123

بكين - رويترز
هبط احتياطي الصين من العملات الأجنبية لسادس شهر على التوالي في ديسمبر إلى أدنى مستوى له منذ بداية 2011 ولكنه تماسك فوق المستوى الحرج الذي يبلغ 3 تريليونات دولار، وذلك في الوقت الذي تدخلت فيه السلطات لدعم اليوان قبل تولي الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب منصبه.
وأظهرت بيانات البنك المركزي، اليوم السبت، أن الاحتياطي هبط بشكل طفيف أقل من المتوقع وهو 41 مليار دولار الشهر الماضي إلى 3.011 تريليون دولار، وذلك في أعقاب هبوط بلغ 69.06 تريليون دولار في نوفمبر.
وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا هبوط الاحتياطي 51 مليار دولار إلى 3.001 تريليون.
وهبط احتياطي الصين نحو 320 مليار دولار في 2016 بعد هبوط قياسي بلغ 513 مليار دولار في 2015.

الصفحة 1 من 226

 

ashkra economec1125

 

60r8s90j

 

jjbb2012210 copy