جدبد

قدمت سبعة مصارف إسلامية تعمل في السوق المحلية 10.8 مليارات درهم، على شكل تمويلات شخصية للأفراد من قروض، وبطاقات ائتمان، وتمويل سيارات، خلال الأشهر الـ10 الأولى من عام 2016، لتشكل ما نسبته 69.7% من كامل إجمالي الائتمان الشخصي الممنوح من قبل جميع البنوك العاملة في الدولة خلال الفترة ذاتها، والبالغ 15.5 مليار درهم، وذلك وفقاً لبيانات صادرة عن المصرف المركزي أمس.

وتعمل في السوق المحلية سبعة مصارف إسلامية، خمسة منها مساهمة عامة، هي: «أبوظبي الإسلامي»، و«دبي الإسلامي»، و«الإمارات الإسلامي»، ومصرف عجمان، و«الشارقة الإسلامي»، فضلاً عن مصرف الهلال و«نور بنك».

إلى ذلك، وقّع «المركزي» مذكرة شراكة استراتيجية مع هيئة الإمارات للهويّة، بهدف اعتماد الهويّة الرقمية في الخدمات الإلكترونيّة المقدمة من مؤسسات القطاع المصرفي.

تمويلات الأفراد

وتفصيلاً، كشفت بيانات صادرة عن المصرف المركزي أن رصيد تمويلات الأفراد المقدمة من المصارف الإسلامية في نهاية أكتوبر الماضي بلغ 123.3 مليار درهم، مقابل 112.5 مليار درهم في نهاية عام 2015، بزيادة قدرها 10.8 مليارات درهم، ونمو نسبته 9.6% خلال فترة 10 أشهر.

وأظهرت الإحصاءات أن إجمالي رصيد القروض الشخصية المقدم من جميع البنوك: «تقليدية» و«إسلامية»، بلغ في نهاية أكتوبر 346.2 مليار درهم، مقابل رصيد قدره 330.7 مليار درهم نهاية ديسمبر 2015، بزيادة قيمتها 15.5 مليار درهم، ونمو نسبته 4.7% خلال فترة المقارنة.

استثمارات المصارف

وبلغ إجمالي استثمارات المصارف الإسلامية في الأسهم والسندات والاستثمارات الأخرى في نهاية أكتوبر الماضي 55.3 مليار درهم، مقابل استثمارات بقيمة 49.1 مليار درهم في نهاية عام 2015، بنمو نسبته 12.6%.

وفي المقابل، سجلت استثمارات البنوك التقليدية في نهاية أكتوبر 223.8 مليار درهم، مقابل 201 مليار درهم في نهاية ديسمبر 2015 بنمو نسبته 11.3%.

مذكرة استراتيجية

إلى ذلك، وقع المصرف المركزي مذكرة شراكة استراتيجية مع هيئة الإمارات للهويّة، بشأن بناء علاقات شراكة فعالة بين الجانبين، لتحقيق الأهداف الاستراتيجيّة المشتركة، التي من ضمنها اعتماد الهويّة الرقمية في الخدمات الإلكترونيّة المقدمة من مؤسسات القطاع المصرفي، وتبادل المعرفة والخبرات والتجارب المؤسسيّة، وتبادل الرأي والمشورة لدعم ومساندة التحديث والتطوير المؤسسي.

وقال نائب محافظ المصرف المركزي، محمد علي بن زايد الفلاسي، إن التوقيع على هذه المذكرة يعزّز جهود المصرف المركزي المتواصلة في دعم مسار التحول الإلكتروني للخدمات التي تقدمها المؤسسات المالية بالدولة، تماشياً مع تصور قيادة الدولة في ما يخص الحكومة الذكية.

وأضاف أن هذه الخطوة تكتسي أهمية كبيرة في دعم نمو خدمات مالية إلكترونية أكثر تطوراً في الدولة، تلبي طلبات المتعاملين من ناحية السهولة والفعالية والسلامة، بحيث ترتكز على نظام الهوية الرقمية، الذي أثبت فعالية كبيرة منذ إطلاقه من قبل الهيئة في عام 2009.

من جانبه، أكد المدير العام لهيئة الإمارات للهويّة، الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي، أنّ هذه المذكرة تشكّل حجر الأساس الذي يمكن البناء عليه لتعزيز استخدام بطاقة الهويّة «الذكيّة»، واعتمادها كممكّن أساسي للخدمات في القطاع المالي والمصرفيّ، والتوسع في إضافة خدمات جديدة إليها، بشكل يجعل منها البطاقة الخدميّة الأولى في الدولة، ويتجاوز كونها مجرّد بطاقة لإثبات الشخصيّة فقط.

وأضاف أنّ دولة الإمارات سجّلت سبقاً عالميّاً في مجال استخدام بطاقة الهوية في مجال التعاملات الماليّة والمصرفية والأنظمة البنكية، من خلال اعتماد استخدامها كبطاقة صرّاف آلي من قبل عدد من المصارف العاملة في الدولة، لافتاً إلى أنّ توقيع هذه المذكّرة سيشجع المؤسسات المالية المختلفة على السعي للاستفادة من ميزاتها، بما يعود بالفائدة عليها وعلى متعامليها، ويوفر الكثير من النفقات التي تتحملها، سواء في مجال معالجة بيانات المتعاملين، أو في إنتاج البطاقات التي تقدّم لهم خدماتها من خلالها، ما يسهم في تعزيز الكفاءة الاقتصادية والمكانة التنافسية للإمارات.

@ emaratalyoum 2016

قال مدير عام مصرف الصفا نضال البرغوثي، إن المصرف يسعى لتقديم بدائل وحلول إبداعية للخدمات المصرفية التجارية القائمة، التي تستند إلى الشريعة الإسلامية، وتقوم فلسفتها على قيم السماحة والرحمة بالوقوف إلى جانب العميل في يسره وعسره، بما يساهم في المحصلة بتنمية حقيقية للاقتصاد الفلسطيني، دون إغفال تحقيق العائد الحلال للمساهمين والمودعين.
وأضاف البرغوثي:" نواجه أسئلة متكررة أهمها ما الذي سنقدمه، وهو سؤال محق لمصرف هو الثالث يعمل وفقا للشريعة الإسلامية في فلسطين، والجواب أننا سنركز على جودة الخدمة في تقديم المنتجات القائمة، سواء من حيث تسهيل الإجراءات أو السرعة في انجاز المعاملات، أو انخفاض الكلفة، هذا وحده كفيل بتغيير وجهة الناس، وبالتأكيد هذا لا يكفي لسوق ينقصها الكثير من المنتجات المصرفية الإسلامية المتداولة إقليميا وعالميا، وسنسعى لتقديم كل ما هو جديد من هذه المنتجات للسوق الفلسطينية، وسنعمل على إيجاد بدائل وحلول إسلامية أصيلة للخدمات المصرفية التجارية، التي تركز جل اهتمامها على استعادة أموالها وتحقيق اكبر عائد للمساهمين".
وأوضح أنه فق الدراسات، فان حوالي 30% من حجم الطلب على الخدمات المصرفية في فلسطين يتجه نحو الخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، في حين أن التغطية الفعلية (العرض) تتراوح بين 10 و12% فقط، ما يعني وجود عجز في هذا النوع من الخدمات المصرفية تبلغ نحو 20%.
وقال البرغوثي إن تغطية هذا العجز بحاجة إلى مبادرات وجهود، والساحة مفتوحة للجميع لتقديم كل ما هو جديد ومبتكر لتغطية حاجة العملاء بتوفير هذه الخدمات والمنتجات.
وأضاف أن هناك منتجات مصرفية إسلامية متوفرة، لكنها قليلة ولا تلبي حاجة العملاء والسوق، وأنهم سيعملون على تطوير هذه الخدمات بما يمكن من تقديمها بسهولة ويسر وسرعة وبأقل كلفة ممكنة، كما أن هناك العديد من المنتجات ما زالت السوق الفلسطينية تفتقر لها رغم أنها متداولة على نطاق واسع في الأسواق العربية والإسلامية والعالمية، ونحن في مصرف الصفا وضعنا منذ البداية نصب أعيننا توفير هذه المنتجات في السوق الفلسطينية، والعمل على تطوير كل ما هو جديد من المنتجات المصرفية التي تحظى بحكم شرعي من قبل علماء مسلمين ذوي مكانة مرموقة وخبرة متأصلة في الصيرفة الإسلامية، وسنتعاون مع هؤلاء العلماء، سواء في فلسطين أو خارجها، لإيجاد بدائل تساهم في الارتقاء بالصناعة المصرفية الإسلامية للوصول إلى ما نصبو إليه".
غير أن البرغوثي لفت إلى أن إدخال منتجات جديدة، وطرحها في السوق بشكل آمن ومستقر، "بحاجة إلى فترة زمنية من الإعداد من النواحي الشرعية والقانونية، وهذا ما نحن بصدده الآن".
وأضاف" انطلقنا في مصرف الصفا ولدينا عشرة عقود، منها ما هو مطبق فعلا، ومنها ما هو تحت التطبيق، ولكل منتج عقد خاص به، كالمرابحة، والإجارة، والاستصناع، والمزارعة، وغيرها، ونستهدف طرح المزيد من العقود لمنتجات جديدة خلال النصف الأول من العام 2017".
في تجربة العديد من المصارف الإسلامية، يتلمس العميل الروح التي يتوقعها في تعامله مع المصرف، من جهة ليجد في نفسه الطمأنينة لجهة الحلال والحرام وفقا للشريعة الإسلامية، ومن جهة أخرى تلبية حاجته العملية سواء في مشتريات استهلاكية أو عقارية أو استثمار في مشروع وبكلفة معقولة (هامش ربح) محققاً مبدأ التكافل الاجتماعي.
وفي هذا، قال البرغوثي أنه رغم التباين في جودة وأصالة وكلفة الخدمات والمنتجات بين المصارف الإسلامية، إلا إنها عموما أثبتت فرقا واضحا مع البنوك التقليدية لجهة مراعاة أي تغير في وضع العميل، ومساعدته في النهوض إذا تعثر لأسباب خارجة عن إرادته، فعلى سبيل المثال، حين توقفت رواتب موظفي القطاع الحكومي بسبب تفاقم الأزمة المالية، تعاونت المصارف الإسلامية مع الموظفين بطريقة حملت روح التسامح، ولم تسجل أية فوائد او عمولات او غيرها من اشكال الزيادة على أقساط العملاء، وهذا نابع من صلب فلسفة الصيرفة الإسلامية.
كذلك، أضاف البرغوثي أن المصارف الاسلامية تأخذ بعين الاعتبار أية مستجدات تطرأ على وضع العميل من نواحي عدة، فإذا كان المشروع ناجحا ويعمل، أو متوقف لسبب قاهر قد ينبع من الأوضاع السياسية أو كارثة طبيعية، فإن نظامها يسمح بإعطاء مهلة لصاحب المشروع ريثما يتعافى ويستأنف العمل بمشروعه، دون تحصيل أية فوائد أو عمولات أو غرامات، هذا بحكم القانون ونظام عمل هذه المصارف.
في إحدى الدول المجاورة، مولت بنوك إسلامية وتجارية شراء شاحنات لعدد غير قليل من العملاء، لأغراض الاستخدام في التجارة مع دولة أخرى، لكن هذه الشاحنات توقفت عن العمل مع دخول الدولة الأخرى في حرب، فماذا كان مصير أصحاب الشاحنات وأسرهم؟، قال البرغوثي: عند توقف اصحاب الشاحنات عن السداد بسبب الحرب، لم يقم البنك الذي يعمل وفقا للشريعة الاسلامية بالحجز على الضمانات وبيعها بالمزاد، وانتظر الى حين انفراج الازمة، وهذا لا يُطبق في بنوك لا تعمل وفق أحكام الشريعة الاسلامية.
وأضاف: نحن في مصرف الصفا نسعى لتقديم بديل يستمد عملياته من تسامح الإسلام ورحمته بالعالمين، بمعنى العمل بمبدأ "نظرة إلى ميسرة"، وفي هذا أسمى القيم الأخلاقية، دون تعارض مع تحقيق عوائد، سواء للمساهمين أو المودعين، أو تفريط وتجاهل لحقوقهم.
وتابع: العملية يجب أن تكون متوازنة، والأخلاق تفرض إنصاف المقترضين دون تعريض المودعين للظلم أو أموالهم للخطر.
وباشر "مصرف الصفا" نشاطه الفعلي في 22 أيلول الماضي، وافتتح رسميا، قبل أيام، مقر إدارته العامة وفرعه الأول في رام الله، وقال البرغوثي "لدينا خطة للوصول إلى كل مواطن".
وقال البرغوثي:"خطتنا فتح فروع ومكاتب والانتشار في جميع محافظات الوطن. هذا سيتم على مراحل، لكننا سنتواجد على الأقل في المدن الرئيسية خلال العام 2017، وقد حصلنا على التراخيص اللازمة من سلطة النقد للتفرع في عدد منها، والأمور تسير بشكل ايجابي".
يشار الى أن نضال البرغوثي الذي اختاره مؤسسو "مصرف الصفا" مستشارا له في مرحلة التأسيس، وأول مدير عام بعد التأسيس، بنى خبرته على مدى ثلاثة عقود، عبر العديد من المناصب والمهام الرفيعة في مؤسسات مصرفية واقتصادية عريقة، كما ساهم في تأسيس العديد من المؤسسات الجديدة، إضافة إلى خبرته الأكاديمية في عدد من الجامعات والمعاهد.
وحصل البرغوثي على الدرجة العلمية الأولى (بكالوريوس) في الاقتصاد والإحصاء من الجامعة الأردنية في العام 1981، والثانية (ماجستير) في نفس التخصص ومن نفس الجامعة في العام 1988.
وعمل في العديد من المؤسسات المصرفية والمالية، وتدرج بالمناصب فيها، كالبنك العربي، الذي تدرج فيه من موظف في دائرة التجارة الخارجية والبنوك المراسلة إلى رئيس لدائرة الخزينة والخدمات الخاصة، كما عمل رئيسا لدائرة العمليات الإستراتيجية في البنك الوطني التجاري في جدة، ونائب الرئيس لدى بنك "ميريل لينش انترناشيونال" الاميركي في البحرين، كما أسندت له إدارة أحد البنوك الاسلامية المحلية في فلسطين حيث ساهم بفعالية بنقل البنك من الخسارة إلى واحد من أفضل البنوك،، كما عمل مستشارا للعديد من المؤسسات المالية والمصرفية ومحافظ الاستثمار، ومحاضرا ومدربا في العديد من الجامعات والمعاهد ومراكز التدريب، أبرزها الجامعة الأردنية، وجامعة النجاح الوطنية، والأكاديمية العربية للعلوم المصرفية، والمعهد الأردني للإدارة، ومركز التدريب المصرفي التابع للبنك، واتحاد المصارف العربية، وتوزع نشاطه في هذا المجال على عدة دول: لبنان، واليمن، وقطر، والإمارات، وفلسطين، والأردن.
وقال البرغوثي "افتتاح مصرف الصفا كان حدثا ذو شجون . كان مناسبة جمعتني مع معالي محافظ سلطة النقد الفلسطينية السيد عزام الشوا لإطلاق مؤسسة مصرفية جديدة، وهو رجل بدأت معه في فلسطين منذ الأيام الأولى لنشأة الجهاز المصرفي مع قيام السلطة الوطنية، حيث كنا معا في البنك العربي، والآن، بعد عشرين عاما نجتمع معا لإطلاق مصرف جديد . هذا اذكى لدي شعور فريد بأنني ما زلت أساهم في بناء بلدي فلسطين، وهو شعور يعني لي الكثير في مسيرتي هنا في هذا الوطن، حتى لو تخللها بعض الانقطاعات".
وأضاف: عملت في العديد من الدول، لكن العمل هنا في فلسطين له معنى آخر، أكثر من المعنى الوظيفي، فهي محاطة بخليط معقد من المعاني والأبعاد: الوطنية، والاجتماعية، والاقتصادية.

@ maannews 2016

ضمن سلسلة التسهيلات التي يواصل بنك العز الإسلامي تقديمها لزبائنه ومختلف شرائح المجتمع، بإمكانك اقتناء منزل أحلامك مع التمويــل الســكني «الإجارة»، حيث يقـوم البنـك بشـراء العقـار مـن مالكه بنـاءً علـى الوعـد بالاستئجار المقـدم مـن قبل الزبون ومـن ثـم يقـوم البنـك بصفتـه المالـك بتأجيـر العقـار للزبون مقابــل أجــرة معينــة ولفتــرة زمنية محــددة وفــي نهايــة مــدة الإجارة ينقـل البنـك ملكيـة العقـار للزبون.

ويحمل التمويل السكني «الإجارة» العديد من المزايا والتسهيلات والتي من بينها إتاحته للعمانيين والمقيمين سواء للموظفين أو أصحاب الأعمال الخاصة ولا يتطلب سوى مستندات بسيطة وإجراءات وموافقات سريعة مع توفير خيارات سداد مرنة تصل إلى 25 عاما وتمويل يصل لغاية 80 % من قيمة العقار، بالإضافة إلى ذلك فإن التمويل السكني «إجارة» متوفر للعقارات القائمة. كما يبلغ الحد الأقصى لمبلغ التمويل 450 ألف ريال عماني، أما فيما يتعلق بالراتب فقد وضع بنك العز الإسلامي الحــد الأدنى للراتــب 300 ريــال عمانــي لموظفــي القطــاع الحكومــي و350 ريــالا عمانــيا لموظفــي القطــاع الخــاص.

من ناحية أخرى ومع التمويـل السـكني «الإجارة الموصوفة في الذمة» بإمكانك أيضا بناء منــزل أحلامك بســهولة ويســر بطريقة تتوافق مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية وذلك علــى مبــدأ الإجارة الموصوفة بالذمة. وفي هذا المنتج يشــيد البنــك «المؤجـر» العقـار الـذي ترغـب بـه وذلك وفقـاً لطلب الزبون ووعده بالاستئجار، وبعــد تشــييد العقــار يؤجــره البنــك للزبون لمدة محــددة ومقابــل أجــرة معينــة، وفــي نهايــة المــدة وبشـرط وفاء الزبون بجميـع الالتزامات بموجـب عقـد الإجارة ينقــل البنــك ملكيــة العقــار للزبون.ومن بين المزايا أيضا التي يحملها هذا المنتج أنه متاح للعمانيين والمقيمين سواء للموظفين أو أصحاب الأعمال الخاصة، كما لا يتطلب سوى مستندات بسيطة وإجراءات وموافقات سريعة مع خيارات سداد مرنة تصل إلى 25 عاما وتمويل يصل لغاية 80 % من قيمة العقار.ومن بين التسهيلات التي وضعها بنك العز الإسلامي على منتج «الإجارة الموصوفة بالذمة» بأنه ينطبق على العقارات التي ما تزال قيد الإنشاء، كما يصل الحد الأقصى لمبلغ التمويل 450 ألف ريال عماني، وقد وضع بنك العز الإسلامي الحــد الأدنى للراتــب 300 ريــال عمانــي لموظفــي القطــاع الحكومــي و350 ريــالا عمانــيا لموظفــي القطــاع الخــاص.وحول هذا المنتج قال مدير تطوير المنتجات ببنك العز الإسلامي، محمود الدعاله: «من خلال منتج التمويل السكني «إجارة» للمنازل القائمة و«الإجارة الموصوفة في الذمة» للمنازل قيد التشييد، نسعى لتأمين حياة زبائننا ومساعدتهم على امتلاك منزل الأحلام وفقاً للأحكام الشرعية، حيث يمكن للزبون التمتع بالمزايا التي يقدمها هذا المنتج. وما يميز هذا التمويل أنه مقدم للعمانيين والمقيمين بمعدلات ربح تنافسية، كما لا يتطلب سوى مستندات بسيطة وإجراءات وموافقات سريعة».

وكجزء من خدمات بنك العز الإسلامي المتكاملة يقدم البنك خدمات التمويل للعقارات التجارية والسكنية للشركات الكبيرة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.الجدير بالذكر أن بنك العز الإسلامي يقدم مجموعة من المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية التي تلبي جميع ما يحتاج إليه الزبائن لإنجاز معاملاتهم بأقل جهد ممكن وكذلك لتوفير عدة خيارات لهم من أجل تحقيق ما يحلمون به باستخدام أحدث الوسائل التقنية والتكنولوجية.

@ شبيبة - عمان

البطاقات الإئتمانية الجديدة تتيح للعملاء تسديد 5% شهرياً ونقاط طيران تشمل 900 شركة

المولوي: نسعى لتلبية متطلبات العملاء وطرح منتجات جديدة مبتكرة

البطاقات الجديدة مصممة وفقا لأفضل المعايير المصرفية الإسلامية

أعلن الدولي الإسلامي عن إطلاق المزايا الأحدث والأكثر تميزاً في مجال البطاقات الائتمانية، حيث تتيح للعملاء تسديد قيم مشترياتهم بنظام دفعات شهرية تعادل 5% من قيمة مشترياتهم، وسحوباتهم النقدية بواسطة هذه البطاقات فضلا عن مزايا أخرى منافسة.

وقال السيد محمد المولوي، مدير عام تطوير الأعمال والتسويق في الدولي الإسلامي، "إن إطلاق ميزة تقسيط الدفعات بنظام 5% ضمن البطاقات الائتمانية من الدولي الإسلامي يأتي في إطار الإبتكار والتجديد واستجابة لمتطلبات العملاء، ورغبة البنك في منحهم أفضل المزايا وأكثرها ملائمة لتطلعاتهم حيث يسعى البنك إلى تمييز عملائه من كافة الشرائح وتسهيل حياتهم وحصولهم على احتياجاتهم بأيسر الطرق وأكثرها تلاؤما مع مداخيلهم".

وأضاف "إن المزايا التي تؤمنها البطاقات الائتمانية من الدولي الإسلامي كثيرة جدا وإضافة الى إمكانية تقسيط قيمة المشتريات والسحوبات النقدية إلى دفعات شهرية بقيمة 5% من إجمالي المبلغ المستحق يتمتع العميل بإمكانية كسبه لنقاط الدولي الإسلامي QIIB Points والتي يمكن استخدامها في الحصول على تذاكر رحلات جوية عبر أكثر من 900 شركة طيران محلية و عالمية، فضلاً عن أن هذه البطاقات الائتمانية التي يصدرها الدولي الإسلامي مقبولة في مختلف دول العالم".

وبيّن المولوي: " أن حاملي بطاقات الإئتمان من الدولي الإسلامي بنظام دفعات 5% من قيمة المشتريات يتم تمويلهم بنسبة 1% شهرياً و أيضاً ميزة الحصول على تأمين تكافلي بسعر منافس وبتغطية تصل إلى 100,000 ريال".

وأشار إلى" أن عميل الدولي الإسلامي لديه الخيار في تقسيط المبالغ المستحقة على بطاقته الائتمانية أو سداد كامل المبلغ وفي حال اختياره سداد كامل المبلغ فعندها لن تتم عملية التمويل،وهذا الخيار متاح دوماً ولجميع العملاء".

ودعا عملاء البنك إلى "الاستفادة من هذه الميزة المبتكرة والمتميزة والتي تسهل ترتيب أولوياتهم وتسديد التزاماتهم المختلفة بأقل تكلفة ممكنة مع خيارات مرنة تلائم ظروفهم المتبدلة والتي قد تخضع أحيانا لظروف تجعلهم غير قادرين على السداد الفوري".

وأعرب المولوي عن ثقته بأن المميزات العديدة والمبتكرة للبطاقات الائتمانية ستلاقي قبولاً واستحساناً من شريحة عريضة من عملاء الدولي الإسلامي، لأن البنك حرص على تصميمه بما يتوافق وأفضل المعايير المصرفية المعتمدة في الصيرفة الإسلامية التي تثبت عبر هذه البطاقات التي تتيح السداد بدفعات شهرية أنها قادرة على تلبية مستجدات العصر وحاجات العملاء وفق أفضل طريقة ممكنة.

يذكر أنه يمكن لجميع عملاء الدولي الإسلامي الحاليين أو الراغبين بالإنضمام إلى قائمة عملاء البنك الإستفادة من هذا المنتج عبر زيارتهم لأقرب فرع من فروع البنك حيث تم تطوير الإجراءات الحديثة للحصول على البطاقات الائتمانية من الدولي الإسلامي بأحدث إجراءات العمل المبتكرة و الفريدة من نوعها لضمان أفضل تجربة للعملاء الذين يحصلون على البطاقات الائتمانية من الدولي الإسلامي.

شكرا لمتابعتكم خبر عن "الدولي الإسلامي" يطلق البطاقات الإئتمانية الأحدث والأكثر تميزاً في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري بوابه الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي بوابه الشرق مع اطيب التحيات.

@ gulfeyes 2016

أعلن "الإمارات الإسلامي"، إحدى المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إطلاق بطاقات "فليكس"، وهي مجموعة جديدة من البطاقات المصرفية التي توفر خيارات فورية ومرنة لاستبدال الجوائز والمكافآت مقابل الإنفاق على السفر وشراء الأجهزة الإلكترونية، وحجوزات الفنادق، وتبادل الأميال مع برامج أخرى للمسافرين الدائمين، وميزة الشراء الفوري وجهاً لوجه. وسوف تتاح البطاقات بالتعاون مع شركة "فيزا" العالمية لتقنيات الدفع الإلكتروني في ثلاث فئات: "فليكس فيزا بلاتينوم" و"فليكس ماكس فيزا سيغنيتشر" و"فليكس إيليت فيزا انفينيت"، وقد تم تصميمها لتناسب احتياجات مختلف شرائح متعاملي المصرف.
وسيتم توفير برنامج مكافآت الولاء الجديد التابع للمصرف "الإمارات الإسلامي سمارت مايلز" (EI SmartMiles) حصرياً لحاملي بطاقات "فلكس". وسوف يجد حاملو البطاقات من خلال بوابة إلكترونية للاستبدال وموقع مخصّص للأجهزة المتحركة خيارات واسعة للاستبدال الفوري مع "الإمارات الإسلامي سمارت مايلز"، بما فيها حجز تذاكر السفر مع أي شركة طيران من اختيارهم، أو الحجز للإقامة في أي فندق حول العالم، أو التسوق في أي منفذ أو موقع إلكتروني حول العالم من خلال خاصية الشراء الفوري الفريدة. كما توفر البطاقة إمكانية الدخول مجاناً إلى ما يزيد على 650 استراحة انتظار في المطارات حول العالم. وعلاوة على ذلك، يمكن للمتعاملين الاستفادة من خطط الدفع السهلة التي تقوم بتحويل مشتريات المرة الواحدة إلى أقساط شهرية بمعدل ربح صفر %.
وقال حسان منير، رئيس البطاقات، الأفراد وإدارة الثروات في "الإمارات الإسلامي": "سعينا في "الإمارات الإسلامي" إلى الابتعاد عن طرح نوع آخر من البطاقات التي توفر لحامليها فوائد مخصصة للسفر أو الاتصالات أو التجزئة كل على حدة. فقد ترّكز هدفنا في إطلاق بطاقات تجمع بين جميع هذه الفوائد عبر منصة واحدة بهدف تزويد متعاملينا بالمرونة اللازمة من خلال عدد غير مسبوق من خيارات استبدال المكافآت، وهي تعتبر البطاقات الشاملة الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة".
وأضاف: "وفي الوقت الذي تقوم فيه العديد من البطاقات المتوفرة في السوق بتقييد حرية استبدال حامليها للمكافآت وحصرها ضمن فئة معينة أو لدى مجموعة من الشركاء المحدودين، فإن بطاقات فليكس فيزا هي البطاقات الوحيدة في السوق التي تتيح للمتعاملين حرية استبدال مكافآتهم عبر عدد غير محدود من الخيارات مثل الحجز على أي شركة طيران من اختيارهم، وميزة الاستبدال الفوري لدى منافذ البيع المفضلة لديهم والمنتشرة في جميع أنحاء العالم.
من جهته قال سليم ايرجوز مدير فيزا في الامارات العربية المتحدة، وقطر، وباكستان: "يسعدنا قيام شريكنا الاستراتيجي الإمارات الإسلامي بإطلاق بطاقات فليكس من فيزا، التي تتيح لحامليها مكافآت شيّقة عند القيام بمجموعة واسعة من عمليات الشراء. نؤمن في فيزا بضرورة تزويد المستهلكين بوسائل دفع آمنة ومريحة، وتأتي شراكتنا مع 'الإمارات الإسلامي' في إطار جهودنا المستمرة لتعزيز المدفوعات الإلكترونية وتشجيع المعاملات غير النقدية في دولة الإمارات".
ويأتي إطلاق بطاقات "فليكس" منسجماً مع استراتيجية "الإمارات الإسلامي" الرامية إلى توسيع خدماته المصرفية للأفراد، وتوفير تجربة متميزة للمتعاملين. وستحظى بطاقات "فليكس" بقبول شامل وواسع في أكثر من 30 مليون منفذ تجزئة ومليون ماكينة صراف آلي حول العالم. وسيحصل المتعاملون الذين يتقدمون بطلب الحصول على بطاقات "فليكس" على مكافأة ترحيبية لغاية 75,000 من أميال "الإمارات الإسلامي سمارت مايلز".

أكد مراقبون أن سوق الصيرفة الإسلامية في قطر شهدت نموا متسارعا خلال الفترة الأخيرة مستفيدة من ارتفاع الطلب على المنتجات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية مما ساهم بشكل كبير في زيادة حصتها السوقية.

وأوضح هؤلاء في حديث لــ الوطن الاقتصادي أن النجاح الكبير الذي حققته البنوك الإسلامية العاملة في قطر على مستوى العالم دعم من مكانة هذا السوق كما دفع المزيد من المستثمرين إلى الدخول والاستثمار في أسهم هذه الشركات.

وأشاروا إلى أن معدلات النمو الجيدة التي تحققها المؤسسات المالية الإسلامية عزز ثقة المستثمرين فيها بالإضافة إلى الأداء الجيد لأسهمها المدرجة بالبورصة لاسيما فيما يتعلق بالأرباح والتداول ومستويات السيولة، منوهين بأن تجربة الخدمات المالية الإسلامية حققت نجاحاً كبيراً رغم حداثتها إلا أنها مازالت تتطلب تطوير الأدوات المالية بشكل أكبر لجهة أن السوق بحاجة لمنتجات جديدة منافسة بشكل أكبر.

ولفتوا إلى أن الإقبال على المنتجات الإسلامية عموما أصبح أفضل من نظيرتها التقليدية لاسيما الفترة الأخيرة، وفي مجال الاستثمار أيضا أشار هؤلاء إلى تفوق البنوك الإسلامية في الأداء على نظيرتها المدرجة في البورصة مما عزز جاذبيتها للمستثمرين المحليين والعالميين.

ونوهوا بأن التجربة أثبتت تجاوز المؤسسات المالية الإسلامية لمطبات الأزمة المالية العالمية وتراجع أسعار النفط وظل الطلب متزايدا على الخدمات المالية الإسلامية، متوقعين فرص نمو واعدة للتمويل الإسلامي.

@ argaam 2016

الصفحة 1 من 18

 

ashkra economec1125

 

60r8s90j

 

jjbb2012210 copy