جدبد
عـقـار

عـقـار (1144)

زوريخ - رويترز
اقترح رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة محمد المعجل السعودية للبناء، خطة لإنقاذ الشركة التي تواجه مشكلات مالية تشمل إعادة الرسملة وآلية لاسترداد الأموال التي تقول إنها مستحقاتها لدى المقاولين.
وكان عادل المعجل استقال من منصب رئيس مجلس إدارة المجموعة في يونيو، إلى جانب أعضاء آخرين بالمجلس، لكنه لا يزال يملك أسهما في الشركة. ومازال والده الذي أسس الشركة قبل 60 عاماً يملك حصة نسبتها 50%.
وقال المعجل في مؤتمر صحافي نادر في زوريخ، أمس الخميس: "سنعرض هنا عناصر لحل عملي لمشكلة الشركة، وإعادة جزء من حقوق المساهمين فيها".
وأشار إلى أن الشركة تكبدت خسائر قدرها 1.5 مليار ريال سعودي (400 مليون دولار)، بعد إدراجها بالبورصة في 2008، نتيجة الفواتير التي لم يسددها المقاولون أثناء العمل على تنفيذ مشروعات لشركة النفط الحكومية العملاقة "أرامكو".
وتهدف الشركة إلى جمع مستحقات تتراوح بين 700 مليون و900 مليون ريال (187-240 مليون دولار) من شركات أخرى، في إطار خطة للتعافي وفقاً لما ذكره مسؤولون سابقون بالشركة.
وتتضمن مقترحات المعجل، تشكيل مجلس إدارة جديد مستقل، وإعادة هيكلة رأسمال الشركة عبر "أدوات الأسهم والسندات غير التقليدية" إلى جانب "عرض تسوية لقاضي التنفيذ وطلب جدولة للمديونيات التجارية".
واقترح المعجل أيضاً أن تشكل "أرامكو" السعودية لجنة للإشراف على سداد الأموال، التي قال إن "مقاولين في مشروعات "أرامكو" يدينون بها لمجموعة محمد االمعجل".
واستقال أعضاء مجلس إدارة مجموعة محمد المعجل في يونيو، حين قضت هيئة السوق المالية السعودية بسجن ثلاثة أشخاص من بينهم المعجل ووالده محمد لفترات تتراوح بين ثلاث وخمس سنوات. ويستأنف الثلاثة الأحكام الصادرة بحقهم.
وأدين الثلاثة بالتلاعب والتضليل فيما يتعلق بالطرح العام الأولي لأسهم مجموعة محمد المعجل في 2008، وهو قرار قالت الشركة إنه اعتمد على أدلة "معيبة في الأساس". وأمرت هيئة السوق المالية بدفع تعويضات قدرها 1.6 مليار ريال (427 مليون دولار).
وفي وقت لاحق في يونيو قالت هيئة السوق المالية إنها ستشكل لجنة للإشراف على المجموعة.
وفي مؤتمر صحافي عقد بفندق في زوريخ، نفى المعجل الاتهامات بارتكاب مخالفات، مشددا على أن "عائلته ومجموعة محمد المعجل تعمل دائما بإخلاص وأمانة".
وأشار إلى أن المؤتمر الصحافي عقد في زوريخ بسبب ظروف خاصة دون أن يوضح طبيعة هذه الظروف.

الجمعة, 18 تشرين2/نوفمبر 2016 11:45

العقارات في لبنان: تفاؤل وعودة حركة المبيعات

Written by admin123

يتطلّع استشاريون وأوساط في قطاع التطـوير العقاري إلى الحقبة السياسية الجديدة في لبنان بـ"تفاؤل"، معتبرين أنها تشكّل حافزاً لعودة حركة المبيعات فـــي القطاع، التي تجمّدت في شكل ملحوظ خصوصاً في الأشهر الستة الأخيرة، وتحــديداً في قطاع الشقق الفخمة، من دون أن تصل إلى مستوى الأزمة، وفقاً لرئيس شركة "رامكو" للاستشارات العقارية رجا مكارم في حديث إلى "الحياة".
ورصدت أوساط المطوّرين العقاريين عودة الطلب في قطاع الشقق الموجهة إلى الطبقات متوسطـة الدخل، والتي تتكل على القـــروض السكنية لتملّك منزل، علماً أن هذا القـطاع لم يُصب بجمود بل بتباطؤ في انتظار ما ستؤول إليه الأوضاع السياسية.
وأشارت إلى أن أسعار مبيع هذه الشقق بقيت مقبولة وثابتة في حالات معينة.
وعزت ذلك إلى توافر الإقراض السكني لدى المصارف بفضل السيولة التي ضخّها مصرف لبنان لاستمرار حركة الطلب في الاقتصاد اللبناني، وتحديداً في قطاع السكن الذي نال الحصة الأعلى من هذه المبالغ، وهدف المستهلك لتملّك منزل للإقامة فيه وليس لاستثماره.
وإذ أكد مكارم أن انتخاب رئيس الجمهورية كما تشكيل الحكومة عامل مهم جداً لعودة الحركة في القطاع العقاري، قال إن نشاط القطاع العقاري الذي شهد تباطؤاً ملحوظاً، أدى إلى انخفاض أسعار العرض.
وأشار إلى وجود 400 مشروع قيد التطوير في بيروت الإدارية، تتابع شركة رامكو نشاطها منذ ثلاث سنوات.
وأوضح أن نسبة التراجع في أسعار العرض وفق مؤشر "رامكو"، كانت 0.7% بين عامي 2013 و2014، و1.2% بين عامي 2015 و2016.
وفي الأشهر الستة الأخيرة، لاحظ مكارم حصول عمليات بيع بـأسعار مخفضة تتراوح نسبتها بين 15 و25% في بيروت.
ولفت مكارم إلى أن التباطؤ انسحب على حركة مبيعات الشقق وعلى تصنيفاتها المختلفة في كل المناطق، رغم استمرار ضخ السيولة لتمويل عمليات الشراء للطبقة المتوسطة، بسبب قلق المواطن اللبناني من الوضع، مفضلاً عدم ترتيب ديون عليه.
وأشار إلى أسباب أخرى انعكست على حركة العقار في لبنان، وتتمثل بـتراجع المبالغ المخصصة للاستثمار في العقار من أصل قيمة التحويلات من المغتربين اللبنانيين والعاملين في الخارج، التي انخفضت بسبب ما تشهده الدول التي يعمل فيها المغترب من تطورات اقتصادية سلبية.
ولم يغفل مكارم المستقبل الواعد الذي ينتظر لبنان ويتمثل بانتهاء الحرب في سوريا وبدء ورشة إعادة الإعمار، التي ستخلق حركة في لبنان.
وكشف أن شركات عالمية متخصصة بالمقاولات والبناء بدأت تتحضّر للتمركز في لبنان استعداداً لمرحلة الإعمار في سوريا.
وزاد أن بعض الشركات اللبنانية والأجنبية بدأت تبحث عن أراض صناعية ومستودعات، ولمسنا ذلك بعد اتصالات وردتنـا من بعــض السفارات كانت تستفسر فيها عن أسعار تأجير شقق سكنية صغيرة بمساحة تقل عن مئة متر مربع للموظفين.

@ alarabiya 2016

بلغت قيمة الاستثمارات السعودية في القطاع العقاري في البحرين، 1.4 مليار ريال وهو ما يشكل نسبة 80 في المئة من مجموع الاستثمارات الأجنبية في قطاع العقارات في البحرين.
وقال ناصر الأهلي، رئيس جمعية البحرين العقارية وعضو لجنة العقار بغرفة تجارة وصناعة البحرين، إن المستثمر السعودي من أهم المساهمين في القطاع العقاري في البحرين، وفقا لإحصائيات التداولات العقارية، ويأتي استثمارهم بعد المواطنين البحرينيين مباشرة، بحسب صحيفة الاقتصادية.
وأكد أن الاستثمارات السعودية تتميز بكونها استثمارات طويلة المدى، حيث يسعى الكثير منهم لتطوير الأراضي من ناحية التخطيط، التقسيم، البناء والتطوير إن كانت صناعية، استثمارية أو سياحية.
وأشار إلى أن قطاع العقار في البحرين يعتبر من أهم القطاعات المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي تحت بند القطاعات غير النفطية، مبينا أنه يمثل 4.07 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وقد ساهم بأكثر من 450 مليون دينار بحريني من الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية في عام 2015، وهو ما يقدر بـ 1.19 مليار دولار أميركي.
ولفت إلى أن القطاع العقاري في البحرين لديه مرونة عالية مع استمرار توقع تحقيق العوائد القوية التي تكفل للمستثمرين فرصا جيدة للنمو في سوق يصعب التنبؤ بأدائه، على الرغم من الآثار السلبية التي يلقيها تراجع أسعار النفط على الاقتصاد الإقليمي، وهو ما اتضح من النمو الذي شهده قطاع البناء والتشييد أوائل عام 2015 بنسبة بلغت 7 في المئة.
وأضاف، أن ذلك علاوة على إطلاق مجموعة من المشاريع التنموية الجديدة في جميع فئات الأصول العقارية، ولاسيما في قطاعات التجزئة والضيافة والإسكان.

الثلاثاء, 20 أيلول/سبتمبر 2016 06:10

أغلى 10 مدن في العالم من حيث إيجارات المساكن

Written by admin123

تربّعت كل من مدينتي أبوظبي ودبي بين أغلى عشر مدن في العالم من حيث إيجارات العقارات، وهو الخبر الذي ربما يكون سيئاً بالنسبة لمن يضطرون لاستئجار منازل وشقق سكنية يعيشون فيها هناك، إلا أنه يمثل خبراً جيداً للمستثمرين الذين تعني لهم هذه البيانات ارتفاعاً في الإيرادات الثابتة لعقاراتهم.
وبحسب التقرير السنوي الصادر عن شركة (CBRE) حول تكاليف المعيشة في المدن الكبرى بالعالم، فإن أبوظبي ودبي من بين أغلى المدن في العالم من حيث إيجارات المساكن، كما أن مدينتين في إيطاليا تستحوذان على مركزين في القائمة، ومدينتين في الولايات المتحدة تستحوذان على مركزين أيضاً في القائمة، أي أن ثلاث دول هي الإمارات العربية والولايات المتحدة وإيطاليا تستحوذ على ستة مراكز من أصل عشرة على هذه القائمة.
وقالت الشركة إنها قامت بدراسة عدد من البيانات والمعطيات المتعلقة بالأسواق العقارية في 35 مدينة كبرى حول العالم، من أجل الوصول إلى المدن العشر الأغلى من حيث إيجارات العقارات. كما اعتمدت الشركة في تصنيفها على دراسة متوسط الإيجار الشهري لشقة سكنية مكونة من غرفتين وصالة، في كل واحدة من هذه المدن، إضافة إلى تكاليف المعيشة، وفي مقدمتها الفواتير الشهرية، مثل الكهرباء والتدفئة والغاز، وغير ذلك.
وانتهى التقرير إلى أن سنغافورة هي الأغلى في العالم على الإطلاق، حيث يبلغ متوسط إيجار الشقة السكنية المكونة من غرفتين وصالة هناك 2960 دولاراً شهرياً، أما فواتير الخدمات الأساسية التي تحتاجها للعيش في هذه الشقة فتبلغ 125.61 دولار شهرياً.
وتحتل العاصمة البريطانية لندن المرتبة الثانية على القائمة، بمتوسط إيجار للشقة السكنية ذاتها يبلغ 2810 دولارات شهرياً، أما الفواتير للخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه والتدفئة فتصل إلى 200 دولار شهرياً.
وتأتي في المرتبة الثالثة عالمياً عاصمة دولة الإمارات مدينة أبوظبي التي تحتاج فيها العائلة إلى مبلغ 2558 دولاراً كمتوسط إيجار شهري لشقة من غرفتين وصالة، يُضاف إلى هذا المبلغ فواتير شهرية لخدمات الكهرباء والمياه والغاز بقيمة 73.97 دولار.
أما في المرتبة الرابعة عالمياً فتحل مدينة لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأميركية، ويبلغ متوسط الإيجار الشهري للشقة السكنية 2544 دولاراً، يُضاف إليها 128 دولاراً كفواتير شهرية للخدمات الأساسية التي يحتاجها الساكن.
وفي المرتبة الخامسة تأتي مدينة روما، عاصمة إيطاليا، وفيها تحتاج العائلة إلى مبلغ 2497 دولاراً كمتوسط إيجار شهري من أجل الحصول على شقة مكونة من غرفتين وصالة، أما فواتير الخدمات الأساسية التي يتوجب على الشخص دفعها فيبلغ متوسطها 163.47 دولار شهرياً.
في المرتبة السادسة تحل مدينة نيويورك، وهي المركز المالي العالمي، والقلب النابض للولايات المتحدة، ويبلغ متوسط إيجار الشقة من غرفتين وصالة فيها 2422 دولاراً شهرياً، أما الفواتير فيبلغ متوسطها الشهري 128.40 دولار.
أما في المركز السابع فتأتي مدينة ميلانو شمال إيطاليا، ويبلغ متوسط إيجار الشقة السكنية فيها 2286 دولاراً شهرياً، بينما يبلغ متوسط تكلفة الفواتير الشهرية 124.58 دولار.
وفي المركز الثامن تأتي دبي التي يبلغ متوسط إيجار الشقة السكنية (غرفتين وصالة) فيها 2160 دولاراً شهرياً، بينما تحتاج العائلة التي تسكن في هذه الشقة إلى فواتير شهرية بنحو 165.80 دولار شهرياً.
وتأتي هونغ كونغ في المركز التاسع عالمياً، حيث يبلغ متوسط الإيجار فيها 1960 دولاراً شهرياً، بينما الفواتير يبلغ متوسطها 191.95 دولار شهرياً.
وأخيراً تحل مدينة ميامي الساحلية في ولاية فلوريدا في المركز العاشر، وبواقع 1868 دولاراً كمتوسط إيجار شهري لشقة مكونة من غرفتين وصالة، بينما يحتاج من يسكن هذه الشقة لمبلغ شهري يدور حول 140 دولاراً من أجل سداد فواتير الخدمات الأساسية، كالكهرباء والماء والغاز.

@ alarabiya 2016

تلقى مطورو المشاريع الإنشائية الضخمة في البحرين دفعة معنوية قوية بعد نشر التقرير الأخير لشركة "ريدن"، المتخصصة بتحليل الأعمال العقارية، الذي كشف عن زيادة في الطلب على قطاع العقارات البحريني وسط توسعات تشهدها صناعتا الإنشاءات والسياحة في المملكة.
وبزيادة سنوية في قطاع الإنشاءات بنسبة 4.5%، وارتفاع أعداد السياح إلى 11.6 مليون سائح في 2015 ونمو قطاع التوظيف وزيادة الطلب على قطاع العقارات السكني والتجاري، تلعب البحرين دورا كبيرا في ترسيخ سمعة الخليج كوجهة آمنة للمستثمرين من أنحاء العالم.
سيكون هذا ملخص الرسالة التي سيتم نشرها عند تقديم كل من مشروع المدينة المدمجة والمتكاملة "ديار المحرق"، التي تتألف من 7 جزر، ومشروع الواجهة البحرية "خليج البحرين" الذي تصل تكلفته إلى 2.5 مليار دولار، لكبار المستثمرين من أنحاء العالم خلال مشاركتها في سيتي سكيب جلوبال الشهر القادم بدبي.
وفي حديث له قبيل مشاركتهم في المعرض الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي بين 6-8 سبتمبر، قال ماهر الشاعر، الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق، أحد أكبر وأهم مشاريع التطوير العقاري في البحرين: "قطاع العقارات لا يزال خيارا استثماريا آمنا، خاصة في هذه المنطقة".
وأضاف: "لا تزال تحافظ منطقة الخليج على مكانتها كملاذ استثماري جذاب، خاصة بالنسبة للمستثمرين الدوليين. تشهد المنطقة توسعا سكانيا كبيرا، وقوة كبيرة في الإنفاق، كما أن جودة الحياة تبقى عنصر جذب للأجانب الراغبين بفرص وظيفية أفضل. كل هذه العوامل توفر منهجية عمل رائعة لازدهار القطاع العقاري".
وتابع د. الشاعر: "إذا ما نظرت إلى البحرين في الوقت الحالي ستشهد زيادة في أعداد المشاريع العقارية والإنشائية ونموا في صناعة التجزئة وافتتاح مراكز تسوق جديدة ومرافق ضيافة فاخرة، كما سترى أن المشاريع المتعددة الاستخدامات، التي كانت قد أوقفت لفترة وجيزة في السابق، قد استعادت عافيتها وحيويتها. قطاع السياحة هو الآخر شهد نموا كبيرا إثر مبادرة محلية لتعزيز جاذبية البحرين كوجهة متكاملة للمستثمرين من المنطقة والعالم. كلها عوامل ساهمت بشكل كبير في دعم القطاع العقاري".
ووفقا لشركة "ريدن"، فقد شهد قطاع السياحة البحريني نموا بنسبة 11% في العام 2015، كما توقع تقرير الشركة استمرار النمو على نفس الوتيرة هذا العام، ليرتفع حجم العائدات إلى مليار دولار أميركي بحلول العام 2020. هذه النتائج مجموعة إلى قرار الحكومة بالسماح للأجانب بالتملك الحر لأعمالهم في البحرين ستساهم في تعزيز النمو في القطاع العقاري.
من جهتها أكدت غاغان سوري، المديرة والرئيسة التنفيذية لمشروع "خليج البحرين"، التي تشارك في الدورة الـ 15 لسيتي سكيب جلوبال، أن آمالها لا تزال قوية، وقالت: "تخطيط المشاريع التطويرية الكبيرة دائما ما يكون على المدى البعيد وبآفاق استثمارية أبعد وأطول".
وتابعت: "لو أخذنا مشروع خليج البحرين على سبيل المثال، فنحن كمطورين قادرون على معاينة العقبات والتفاوتات القصيرة الأمد مثل انخفاض أسعار النفط. المشاريع العقارية الضخمة ليست كالبضائع الاستهلاكية التي يتم انتاجها بسرعة واستهلاكها بسرعة. المشاريع العقارية تأخذ وقتا لتخطيطها وتطويرها وبيعها. البحرين، مثلها مثل دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، معرضة للتفاوتات في الأسواق".
واستطردت قائلة: "تمكن مشروع خليج البحرين من الصمود لدورتين اقتصاديتين وهو الآن في الثالثة. في الوقت الحالي نشهد زخما إيجابيا في قطاع الانشاءات، خاصة داخل وعلى محيط مشروعنا الذي سيغير وجه المنامة".
ويشكل معرض سيتي سكيب جلوبال منصة مثالية لاستعراض مشروع ديار المحرق الذي يمتد على مساحة 12 كيلومترا مربعا من الأراضي المستصلحة، ويوفر مزيجا من المشاريع التجارية والسكنية الهادفة لإيجاد مدينة مستقبلية مستدامة تسهم بشكل كبير للتطور الاقتصادي والاجتماعي لمملكة البحرين.
وسيضم المشروع أحال اتمامه على مرافق استجمامية وترفيهية وثانوية نوعية مثل المؤسسات التعليمية، المراكز الطبية، مولات التسوق، حدائق واسعة، مرافق ضيافية ومراسٍ بحرية، بالإضافة إلى واجهة بحرية تمتد على طول 40 كلم وشواطئ رملية.
وساهمت الشهية المفتوحة والأجواء الإيجابية للمستثمرين في بيع حوالي 85% من قطع الأراضي في مشروع 'خليج البحرين' خلال أسبوع، في الوقت الذي اكتملت فيه أعمال البنية التحتية ومجموعة من المشاريع الأخرى لمطورين من طرف ثالث.
@ alarabiya 2016

جاريبتشه (تركيا) -رويترز
افتتحت تركيا واحدا من أكبر الجسور المعلقة في العالم يربط بين قارتي آسيا وأوروبا، وهو أحدث مشروع ضخم في حملة إنشاءات قيمتها 200 مليار دولار.
والجسر المار أعلى مضيق البوسفور الفاصل بين القارتين مبني على غرار جسر بروكلين في نيويورك، وتتميز أعمدته بأنها أكثر ارتفاعا من برج إيفل. ويبلغ طول الجسر 1.4 كيلومتر، وعرضه 59 مترا، ويضم ثماني حارات للسيارات، وخطين حديدين للقطارات السريعة.
وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمام حشد من آلاف الأشخاص يلوحون بالعلم التركي في حفل الافتتاح على ضفة البوسفور إلى جوار الجسر "عندما يموت الإنسان فإنه ينبغي أن يترك وراءه أثرا باقيا".
وقبل افتتاح جسر السلطان ياووز سليم الذي تكلف 3 مليارات دولار على حافة اسطنبول، بث التلفزيون إعلانا يحمل شعار "افخري بقوتك يا تركيا". وينسب اسم الجسر للسلطان العثماني سليم الأول الذي حكم في القرن السادس عشر.
لكن نمو الاقتصاد التركي يتباطأ منذ 2011، وقد يواجه اقتصاد البلاد صعوبات في جذب الاستثمارات بعد محاولة انقلاب فاشلة الشهر الماضي.
ويقول مسؤولون إن الجسر الجديد سيخفف الازدحام المروري في مدينة يبلغ عدد سكانها 14 مليون نسمة، وسيقلل تكلفة الوقود، ويوفر وقت العمال.
وأبرمت تركيا اتفاقات لتأمين استثمارات للقطاع الخاص بقيمة 45 مليار دولار في مشروعات البنية التحتية العام الماضي، مستوعبة بذلك 40 بالمئة من إجمالي حجم الاستثمارات العالمية، بحسب البنك الدولي.
ويضاف الجسر الجديد إلى جسرين آخرين يمران فوق مضيق البوسفور وتعبرهما 150 مليون مركبة سنويا.

في الوقت الذي تحذر فيه منظمة التجارة العالمية من ازدياد إجراءات القيود التجارية في مجموعة العشرين عززت السعودية حرية تيسير التجارة عبر خمسة إجراءات تيسيرية وذلك خلال تقرير للمنظمة صدر أخيرا، يتناول مسعى بعض دول مجموعة العشرين إلى اتخاذ إجراءات تهدف إلى تيسير التجارة كان من بينها السعودية بحسب صحيفة الاقتصادية.
وتضمنت الإجراءات الخمسة التي اتخذتها السعودية، حسبما أشار التقرير، تمديد إعفاء التعريفة الجمركية على المواد الخام والسلع نصف المصنعة، والمعدات، وقطع الغيار من ستة أشهر إلى 12 شهرا.
وذكر التقرير أيضا قيام السعودية بتطبيق نموذج واحد من التخليص الجمركي للاستيراد، وتطبيق نموذج واحد من التخليص الجمركي للتصدير، وإلغاء الحظر على صادرات الأسمنت والحديد.
وقالت منظمة التجارة "إنه بين منتصف تشرين الأول (أكتوبر) 2015 ومنتصف أيار (مايو) 2016، طبقت اقتصادات مجموعة العشرين 21 إجراء مقيدا للتجارة في الشهر الواحد، وهو معدل لم يُرَ مثله منذ أن بدأت المنظمة مراقبة اقتصادات مجموعة العشرين في عام 2009، إذ لم يتجاوز أعلى رقم 19 إجراء".
وقسّم التقرير الإجراءات التي اتخذتها الدول لتيسير التجارة إلى صنفين: الأول، الإجراءات التي تم إبلاغ المنظمة بها رسميا وأطلقت عليها اسم "الإجراءات المؤكدة"، والثاني إجراءات تم إيرادها من قبل وسائل الإعلام دون أن تتلقى المنظمة إشعارا رسميا بذلك، وتمت تسميتها بـ "الإجراءات غير المؤكدة".
وأورد التقرير إجراءين للسعودية ضمن الإجراءات المقيدة للتجارة "غير المؤكدة"، وهما: زيادة تعريفات الاستيراد إلى 30 في المائة على السجائر، وزيادة السعودية مع دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى ضرائب الاستيراد بنسبة 100 في المائة على منتجات معينة من التبغ.
وحصر التقرير الإجراءات التي اتخذتها دول مجموعة العشرين في إطار أسمته بـ "إجراءات عامة لدعم الاقتصاد"، ذكرت منها ما يخص السعودية قرار إنشاء الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "بهدف زيادة ورفع الإنتاجية وتحويلها إلى عوامل تخدم النمو الوطني والتنمية".
وأوردت المنظمة في باب التدابير التي تؤثر في التجارة في الخدمات إيجابيا، عدة إجراءات اتخذتها السعودية في هذا المجال، من بينها تطبيقها قواعد جديدة، وتحديث أحكام أخرى تتعلق بالوصول إلى "المرافق المادية" المتعلقة بتقنية المعلومات والاتصالات.
ووصف المنظمة القواعد الجديدة والأحكام التي تم تحديثها بأنها "مرتبطة بعضها ببعض، وهي تهدف إلى ضمان معاملة جميع مقدمي الخدمات في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية بطريقة عادلة غير تمييزية".
وقالت "إن الغرض من تحديث الأحكام المتعلقة بالوصول إلى المرافق المادية هو تجميع وتقاسم المرافق المادية بطريقة محايدة تقنياً وتأسيس آلية للتعامل مع النزاعات، بين أمور أخرى".
وأشارت إلى أن الإجراء يعود إلى قرار اتخذته هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات رقم 333/1437، ودخل حيز النفاذ في 23 شباط (فبراير) 2016.
وأكدت منظمة التجارة العالمية في تقرير لها مواصلة اقتصاد مجموعة العشرين اعتماد التدابير الرامية إلى تيسير التجارة، وسط استقرار اتجاهات تحرير التدابير التجارية في اقتصادات دول مجموعة العشرين، بإدخال 100 تدبير تهدف إلى تيسير التجارة.
وكان هناك 245 إجراء مؤثرا في تجارة البضائع نفذتها اقتصادات مجموعة العشرين خلال الفترة من منتصف تشرين الأول (أكتوبر) 2015 إلى منتصف أيار (مايو) 2016، وهو رقم يعادل 35 إجراءً تم تنفيذها في الشهر، أو أعلى مستوى بالمقارنة مع آخر تقرير للمنظمة حول مجموعة العشرين.
وحثت منظمة التجارة العالمية اقتصادات مجموعة العشرين على عمل المزيد لإلغاء السياسات التي تشوه التجارة العالمية.
وأضافت في تقرير لها حول الموضوع أن "إجراءات تقييد التجارة هذه، مجتمعةً مع ارتفاع ملحوظ في الاتجاهات المضادة للتجارة يمكن أن تؤدي إلى مزيد من التأثيرات السلبية في التدفقات التجارية، وما يتبع ذلك من تأثير في النمو الاقتصادي وتأسيس فرص العمل".
@ alarabiya 2016

قالت منال البيات، نائب رئيس شؤون المشاركة في "إكسبو 2020 دبي"، إنه مع انطلاق مرحلة التنفيذ واستعداداً لاستضافة الحدث العالمي المرتقب، بدأ إكسبو فعلياً بإعطاء الأولوية لتفعيل دور منصاته الإلكترونية لدعم واستقطاب الشركات المحلية والدولية الرائدة للمشاركة بفاعلية في إكسبو من خلال توفير منصة إلكترونية شاملة تسهل على هذه الشركات اقتناص الفرص الاستثمارية المتنوعة التي يوفرها إكسبو والتفاعل مع الشركات المسجلة والمشاركة في هذا الحدث الضخم.
وقالت البيات في لقاء مع "العربية.نت" خلال ملتقى ريادة الأعمال التي نظمتها أكسبو أخيراً، إن الهدف الأسمى الذي نسعى إليه من خلال إطلاق المنصة الإلكترونية هو توفير قاعدة بيانية واسعة للشركات الصغيرة والمتوسطة ودعم تواجدهم في هذا الحدث وتفاعلهم مع الشركات الأخرى والاستفادة من الفرص المتاحة للنمو والاستدامة لتلك الشركات الرائدة داخل وخارج الإمارات".
وأضافت البيات "أن إكسبو 2020 دبي يعمل بشعار تواصل العقول وصنع المستقبل، ويتلخص طموحه في توفير منصة لتواصل العقول وتحفيز الأفكار من كل أنحاء العالم لبناء مستقبل أفضل، وهو ما نسعى إلى تحقيقه عن طريق استقطاب الشركات الرائدة في الابتكار والإبداع من داخل الدولة أو خارجها للاستفادة من خبرات تلك الشركات في إقامة حدث استثنائي يمثل قاعدة انطلاق نحو مستقبل يرتكز على التفكير الإبداعي والابتكار، ويشكل مصدر إلهام لملايين البشر الذين سيحضرون إليه، ويترك إرثاً يستفيد منه الوطن.
أكثر من 72 مناقصة
وأضافت يسعدنا كثيراً أننا تعاملنا مع هذه نخبة مميزة من الشركات من خلال إرسائنا لأكثر من 72 مناقصة خلال ديسمبر الماضي، ونتطلع للمزيد من المشاركة والتعاون مع شركات أخرى في المستقبل القريب.
وتأتي هذه الخطوة في إطار المبادرات المتواصلة التي أطلقها "إكسبو 2020 دبي"، بهدف تشجيع مشاركة هذه الفئة المهمة من مجتمع الأعمال في رحلة الاستعداد والتحضير لإقامة هذا الحدث، وإحداث تأثير إيجابي يستفيد منه اقتصاد المنطقة لسنوات عدة حتى ما بعد عام 2020، إذ إن من المتوقع أن ترفد استضافة "إكسبو 2020 دبي" الاقتصاد المحلي بـ71 مليار درهم.
وكان "إكسبو 2020 دبي" أطلق في أبريل 2015 البوابة الرقمية "E-Sourcing Portal" لطرح العقود والمناقصات، بهدف ربط جميع عمليات المشتريات المتعلقة بـ"إكسبو 2020 دبي"، وتسريع آلية الإعلان وطرح المناقصات أمام الشركات المحلية والإقليمية والعالمية بشفافية عالية عبر التسجيل على (المنصة الإلكترونية عبر الرابط).
تشجيع للشركات الرائدة
وتشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة نسبة 32.7% من الشركات المسجلة في البوابة الرقمية حتى الآن، البالغ عددها 4633 شركة.
إلى ذلك، فازت العديد من الشركات الرائدة بمناقصات إكسبو أواخر عام 2015، منها "بيت دوت كوم"، و"مجموعة ثينك ويل" و"ناين سيجما"، وهي شركة عالمية تقدم خدمات إبداعية، في تصميم وتقديم التحديات التي سيطرحها "إكسبو لايف"، وهو برنامج معني بالإبداع ويتيح للشركاء التواصل وتبادل الخبرات عبر مؤتمرات وورش عمل تساهم في تشكيل وتحقيق مفاهيم "إكسبو 2020" الفرعية وهي التنقل والاستدامة والفرص.
وفازت شركات صغيرة ومتوسطة بعقود للتعاون مع "إكسبو 2020 دبي"، من بينها "دلما إنتريور"، التي تعمل على تجهيز المكاتب في دبي الجنوب، استعداداً للمرحلة القادمة من التطوير التي ستنطلق في العام 2016، و"ميراج ميديا"، و"ميكساري".
ومن بين الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تعمل مع إكسبو الشركة المحلية "تايم لابس الشرق الأوسط" التي ستوفر خدمات التصوير الضوئي بتقنيات الفاصل الزمني لأعمال الإنشاء في الموقع، وشركة "بان مد" الأردنية التي ستتولى توفير مولدات كهربائية هجينة.
وفازت "بيت دوت كوم" بعقد مناقصة توفير وتطبيق نظام توظيف إلكتروني، أما مجموعة "ثينك ويل"، فهي شركة تصميم وإنتاج عالمية تضم قاعدة عملائها كبريات الشركات العالمية مثل ديزني وغوغل وسامسونغ ويوتيوب وفيرجين وغيرها، وستعمل مع "إكسبو 2020" لضمان توفير تجربة استثنائية وممتعة لزوّار الحدث.
منصة "تجاري"
إلى ذلك، وقعت "إكسبو 2020 دبي"، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وشركة "تجاري" للشراء الاستراتيجي، مذكرة تفاهم استراتيجية تتيح لآلاف الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارة، المشاركة في مناقصات الحدث الضخم، الذي يرتقبه العالم عام 2020، والذي تقدر كلفته بـ25 مليار درهم.
وذكرت مؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، أن "الشركات الصغيرة والمتوسطة تسهم بنسبة 42% من إجمالي فرص العمل في دبي، كما تدر 40% من إجمالي القيمة المضافة".
ووفقاً لمذكرة التفاهم، ستُعتمد تلقائياً جميع الشركات المسجلة في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، البالغ عددها حالياً 3500 شركة، وتلك التي ستسجل مستقبلاً، كمزودي خدمات محتملين لـ"إكسبو 2020 دبي".

تسارع تصحيح أسعار الأصول العقارية خلال أول شهر تلا بدء تطبيق نظام الرسوم على الأراضي البيضاء، حيث سجلت "الأراضي السكنية" بصفتها أكثر الأصول العقارية تداولا، انخفاضا نسبته 18.7 في المئة، فيما وصل بالنسبة للمنتجات السكنية إلى 7.7 في المئة للفلل السكنية، ونحو 27.8 في المئة للعمائر السكنية، ونحو 6.5 في المئة للشقق السكنية.
ووفقا لصحيفة "الاقتصادية" تزامن هذا التراجع في مستوى الأسعار السوقية للأصول العقارية (متوسط آخر 12 شهرا) مع الركود الكبير الذي زادت سيطرته على تعاملات السوق العقارية، نظير انخفاض عمليات الشراء مقابل ارتفاع عروض بيع الأصول العقارية باختلاف أنواعها، وزاد من ضغوطه انخفاض مستويات السيولة المحلية التي بدأت تسجل معدلات نمو سلبية منذ مطلع العام الجاري لأول مرة منذ أكثر من 21 عاما مضت، حيث سجلت السيولة المحلية بمعناها الواسع انخفاضا سنويا بنهاية أيار/مايو الماضي بلغت نسبته 3.2 في المئة، وانخفاضا سنويا لعرض النقود ن2 بنسبة 3.8 في المئة، وانخفاضا سنويا في حجم كل من الودائع البنكية والودائع البنكية للشركات والأفراد بنسبتي 3.4 في المئة ونحو 4.0 في المئة على التوالي.
وقال عبدالحميد العمري، محلل اقتصادي، "تأتي كل هذه المتغيرات السلبية المؤثرة في أداء السوق العقارية، خلال الوقت الذي انعكست فيه سابقا على مستوى الأداء الاقتصادي الكلي وليس فحسب السوق العقارية، حيث سجل الناتج المحلي الإجمالي أضعف أداء ربع سنوي له منذ عدة أعوام، أظهرته أحدث البيانات الصادرة أخيرا عن الهيئة العامة للإحصاء تباطؤ معدل نموه الحقيقي إلى 1.5 في المئة بنهاية الربع الأول من 2016، كما أظهر أداء أضعف للقطاع الخاص لم يتجاوز 0.2 في المئة للفترة نفسها".
واَضاف العمري، "تتجسد خلاصة المؤشرات الاقتصادية والمالية؛ في أن العوامل المؤثرة والضاغطة على الأسعار المتضخمة للأصول العقارية، يتوقع باستمرارها إضافة إلى اقتراب موعد تحصيل مدفوعات الرسوم على الأراضي البيضاء لأول مرة، أن تسهم مجتمعة في تصحيحات أكبر للأسعار مقارنة بما تعرضت له حتى تاريخه، كما سيضاعف من ضغوط تلك العوامل أيضا شح التمويل العقاري (سواء من الصندوق العقاري الذي أنهى عاما كاملا من عدم صرفه لأي قروض، أو البنوك المحلية ومؤسسات التمويل)".

@ alarabiya 2016

سجلت الاستثمارات الأجنبية محلياً ارتفاعا نسبته 9 في المئة، ما يعادل 94.32 مليار ريال بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث بلغت قيمتها بنهاية الربع الأول من العام الجاري 1.135 تريليون ريال، مقارنة بـ1.041 تريليون ريال بنهاية الربع الأول من العام الماضي.
كما سجلت نموا نسبته نحو 5 في المئة بما يعادل 49.57 مليار ريال بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بقيمتها بنهاية العام الماضي والبالغة نحو 1.085 تريليون ريال بحسب صحيفة الاقتصادية.
وتغيرت طريقة توزيع "الاستثمارات الأجنبية" عن طريقة توزيعها بالفصول السابقة، حيث كان بالسابق غالبية الاستثمارات الأجنبية، التي تدخل البلد تذهب كاستثمارات مباشرة في الاقتصاد السعودي، لكن ما حصل خلال الربع الأول من العام الجاري أن "استثمارات الحافظة" (المحافظ الاستثمارية) ارتفعت نسبتها من إجمالي الاستثمارات الأجنبية على حساب "الاستثمار المباشر في داخل الاقتصاد".
وكانت قيمة "الاستثمار المباشر في الاقتصاد السعودي" تشكل نحو 78.5 في المئة من إجمالي "الاستثمارات الأجنبية" بنهاية الربع الأول من العام الماضي، لكن النسبة السابقة قد تراجعت بنحو أربع نسب، حيث بلغت 74.6 في المئة بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مقابل ارتفاع نسبة "استثمارات الحافظة" بنحو ثلاث نسب من 6.3 في المئة بنهاية الربع الأول من العام الماضي إلى 9.6 في المئة بنهاية الربع الأول من العام الجاري.

الصفحة 1 من 82

 

ashkra economec1125

 

60r8s90j

 

jjbb2012210 copy