الاكثر قراءة...

أخبار التمويل الإسلامي

قالت شركة المشورة والراية للاستشارات المالية الإسلامية في تقريرها الأسبوعي أن مؤشر «المشورة والراية ـ اومنيشنز» تراجع بنسبة 0.8% بعد أن حذف 7.83 نقاط ليقفل على مستوى 956 نقطة.
ولفت التقرير الى ان خسائر المؤشر الإسلامي كانت اقل من المؤشرات الوزنية الخاصة بالسوق كمؤشر كويت 15 والذي تراجع بنسبة 1.6% ليقفل على مستوى 970 نقطة حاذفا 16 نقطة تقريبا، والمؤشر الوزني الذي تكبد خسارة نسبتها 1.3% تعادل 5.47 ليقفل على مستوى 401.13 نقطة.

وواصلت الأسهم الاسلامية او المتوافقة مع الشريعة سيطرتها على نسب كبيرة من الاسهم المتداولة بالغة 90% ذهب منها 74% للأسهم الاسلامية و16% للأسهم المتوافقة واستحوذت الاسهم التقليدية على نسبة 10% فقط، بينما استحوذت الاسهم التقليدية على نسبة 25% من السيولة، كانت اغلبها على سهم البنك الوطني وعمليات بيع بعد اعلان نتائجه الفصلية، وزادت كذلك على مستوى الاسهم المتوافقة حيث بلغت 33% بعد زيادة في سيولة اسهم كتلة اجليتي، وتراجعت سيولة الاسهم الاسلامية 42%.

على صعيد آخر، توقع التقرير أن تبقى مسألة ارتفاع وتيرة التداولات صعبة، حيث يميل المضاربون الى الهدوء مما يرجح أن يتراجع النشاط والسيولة الى مستويات النصف تقريبا، وذلك كله وسط عوامل تأثير سلبية بين سياسية محلية واقتصادية عالمية لم تتغير صورتها كثيرا، اضافة الى دخول شهر رمضان المبارك والذي تتراجع خلاله رغبة الكثير من المتداولين بالدخول والشراء، ما لم يكن هناك محفزات ايجابية واضحة وحالة انتعاش والتي لم تحصل سوى عام واحد عام 2007.


© Al Anba 2012
 

قام مكتب ليثام أند واتكنز بتمثيل مجموعة مدراء الاكتتاب في الصكوك السيادية التي أصدرتها مؤخراً دولة قطر. وقد تضمن الطرح الذي بلغت قيمته (4) مليارات دولار أمريكي, والذي تم تغطية الاكتتاب فيه اكثر من ستة مرات، معدل ربح متدن بشكل قياسي مقداره (2.1%) للطرح الذي مدته خمس سنوات و(3.24%) للطرح الذي مدته عشر سنوات. كما تعد عملية البيع هذه أكبر إصدار للصكوك بالدولار الأمريكي حتى اليوم.

وعلق السيد كريغ نيثركوت، الشريك والرئيس العالمي المشارك لمجموعة التمويل الإسلامي في ليثام آند واتكنز على ذلك بقوله: "إن هذا تطور كبير في سوق التمويل للاطراف ذات السيادة. وقد وضعت بنية هذه العملية أرضية متينة لإصدارات مستقبلية كبيرة من ادوات الدين الموافقة للشريعة الإسلامية من قبل دولة قطر".


وأضافت ديبتي ثاكار المستشارة في ليثام واللتي شاركت في قيادة الصفقة قائلة: "إن نجاح هذه العملية ومستوى إقبال المستثمرين عليها يبين الجاذبية المتزايدة للمنتجات الموافقة للشريعة الإسلامية من المصدرين الأقوياء في الشرق الأوسط".

وقد تم تعيين بنك بروة, ودويتشه بنك, وإتش إس بي سي, وستاندرد تشارترد, وكيو إنفست ليكونوا مدراء الاكتتاب مجتمعين. وكما كان من بين المدراء المشاركين في العملية مصرف الريان, وشركة الأهلي كابيتال, وبنك قطر الدولي الإسلامي, ومجموعة سامبا المالية.


وتولى قيادة فريق ليثام أند واتكنز الشريكان بريانت إدواردز وكريغ نيثركوت والمستشارة دبتي ثاكار والمحامي عمران شريح في مكتب دبي والمحامي محسن إقبال في مكتب الدوحة والمحامي محمود عبد الباقي في مكتب الرياض. وقد قام السيد أحمد العناني، كبيرالمستشارين في مكتب ليثام في الدوحة، بأعمال المستشار القانوني المحلي الموحد لكل من المدراء ودولة قطر مجتمعين. كما عملت الشريكة لين مالثيسن والمحامية ليسا دين من مكتب ليثام في لندن كمستشارتين للمندوب.

وتظهر مشاركة ليثام في هذه العملية المميزة قوة وعمق قدرات الشركة في الشرق الأوسط بالإضافة إلى عملها في مجال التمويل الإسلامي وأسواق رأس المال العالمية.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بالسيدة ديبتي ثاكار على الرقم: 6325 704 4 971+ أو السيد أحمد عناني على الرقم: 7720 4406 974+."

- انتهى -

 


© Press Release 2012

 

وافقت الجمعية العمومية العادية لشركة صكوك القابضة التي عقدت امس بنسبة حضور بلغت 70.8% على بنود جدول اعمالها التي تضمنت عدم توزيع ارباح للعام 2011.

وانتخبت عمومية الشركة العادية مجلس ادارتها المكون من شركات «مجموعة عارف الاستثمارية» و«عارف الاهلية» و«اثمان الاهلية» و«اثمان المشتركة» و«اثمان الاقليمية».

ولم تعقد عمومية الشركة غير العادية لعدم اكتمال نصاب حضورها حيث كان من المفترض ان يتم مناقشة اطفاء خسائر الشركة عن طريق 2.2 مليون دينار من الاحتياطي الاختياري و2.2 مليون دينار من الاحتياطي القانوني و17.5 مليون دينار من علاوة الاصدار، كذلك اطفاء الخسائر المتراكمة المتبقية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011 وذلك بتخفيض رأسمال الشركة من 100 الى 53.8 مليون دينار، حيث ان عدد الاسهم 538 مليون سهم قيمة كل سهم 100 فلس وجميع الاسهم نقدية.

كما كان من المقرر تعديل نص المادة 6 من عقد التأسيس والمادة 5 من النظام الاساسي والمتعلقة برأسمال الشركة ليصبح رأسمال الشركة بعد التعديل 53.8 مليون دينار موزعا على 538 مليون سهم قيمة كل سهم 100 فلس وجميع الاسهم نقدية.


وقال رئيس مجلس ادارة الشركة فراس البحر كلمة، اكد فيها ان الشركة تسعى للتخارج من بعض الاستثمارات التي تمتلكها خلال عام 2013 وايجاد فرص استثمارية ذات عوائد تشغيلية وميزات تنافسية لتحقيق الارباح والعوائد المطلوبة والعمل على الارتقاء بالشركة الى طليعة القطاع العقاري كمنظومة عقارية متكاملة لخدمة مصالح جميع المساهمين في الشركة.
وقال رغبة من الشركة في اخذ التحوط الكامل لاستمرار التقلب الاقتصادي لشركات ذات معاملات استثمارية معها ونظرا لتأثير الازمة المالية على الشركات المساهمة، فقد قامت الشركة باحتساب مخصصات احترازية لمواجهة تبعية استمرار هذا التقلب حيث تكبدت خسائر تبلغ نسبتها 48% من خسائر الشركة من نتائج اعمال الشركات الزميلة والتي تأثرت من الازمة الاقتصادية، وقد بلغت نسبة الخسائر غير المحققة 38% نتيجة لاخذ مخصصات احترازية وعليه فقد تكبدت الشركة للعام 2011 خسائر بلغت 10.1 ملايين دينار ما يعادل 10.17 فلوس للسهم وبلغت اجمالي اصول الشركة 66.4 مليون دينار وحقوق المساهمين 52.8 مليون دينار.

 

© Al Anba 2012

 

رحبت ناسداك دبي، البورصة العالمية في المنطقة، اليوم بإدراج صكوك بقيمة 500 مليون دولار أمريكي من قبل شركة إعمار العقارية ش.م.ع.، رائدة تطوير المشاريع العقارية العالمية المتخذة من دبي مقرّاً لها.

ويعد هذا الإدراج الأول لإعمار في بورصة ناسداك دبي والإصدار الثاني وفق برنامج إصدار شهادات ائتمان بقيمة ملياري دولار أمريكي الذي قامت الشركة بتحديثه مؤخَّراً. ويبرز نجاح هذه الصكوك القيمة الكبيرة التي تقدِّمها إعمار للمستثمرين فضلاً عن وضع الشركة الائتماني في الأسواق المالية العالمية. وبهذا الإدراج يرتفع مجموع القيمة الاسمية للصكوك المدرجة في ناسداك دبي إلى 5.5 مليار دولار أمريكي.

وقال محمد العبَّار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية: "لقد تكللت عملية طرح الصكوك التي قمنا بها مؤخراً بنجاح باهر ولاقت تجاوباً واسعاً من المستثمرين بالإضافة إلى تجاوزها حدّ الاكتتاب بما يقارب عشر مرّات. ويشرِّفنا إدراج هذه الصكوك في بورصة ناسداك دبي، انطلاقاً من التزامنا ببذل كل جهد ممكن لدعم إمارة دبي ومؤسساتها. وأود التأكيد علي أن اجراءات الإدراج ميسرة بالنسبة للمستثمرين والمصدرين على حدّ سواء، الأمر الذي سيثمر تجاوباً قوياً لدى المستثمرين علي المستويين الإقليمي والعالمي".


ومن جهته، قال جيف سينغر، الرئيس التنفيذي لشركة ناسداك دبي، "يشكِّل هذا الإدراج الهام لأدوات الدَّين في دبي من قبل إحدى أبرز الشركات في الشرق الأوسط خطوة كبيرة ضمن عملية توسيع أسواق رأس المال في المنطقة. وتوفر بورصة ناسداك دبي لمصدري الصكوك منصّة إدراج فريدة تجمع بين موقعها المتميز في الشرق الأوسط ومعايير تنظيمية دولية ورؤية مستقبلية عالمية. كما يؤكِّد هذا الإدراج أنَّ المصدرين ليسوا بحاجة إلى إدراج أدوات الدين في الأسواق المالية العالمية خارج المنطقة".

وبينما تعمل الشركات الإقليمية والعالمية على توسيع عمليات إصدار الصكوك لتوفير التمويل اللازم لها، تتطلَّع بورصة ناسداك دبي إلى استقبال المزيد من عمليات الإدراج من مصدري القطاعين العام والخاص من داخل المنطقة وخارجها، علماً بأنَّ حجم إصدارات الصكوك العالمية بلغت 67.9 مليار دولار أمريكي خلال النصف الأول من العام 2012، مسجِّلة بذلك ارتفاعاً بنسبة 36% بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام 2011، وذلك وفق الأرقام التي أوردتها ناسداك دبي.


وتجدر الإشارة إلى أنّه تم قبول الصكوك في ناسداك دبي وإدراجها من قبل سلطة دبي للخدمات المالية، وهي سلطة الإدراج في مركز دبي المالي العالمي. ويتضمَّن هيكل الصكوك شهادات ائتمان تصدرها شركة إعمار صكوك المحدودة بحيث تكون شركة إعمار العقارية ش.م.ع. البائع والمستأجر.

وقد سجل العائد على مؤشر إتش إس بي سي/ ناسداك دبي لصكوك الدولار الأمريكي المدرجة في ناسداك دبي انخفاضاً من 6.45% إلى 4.92% في أوائل العام 2012.

-انتهى -

معلومات للمحررين:
نبذة عن ناسداك دبي
تعد ناسداك دبي البورصة المالية العالمية التي تقدم خدماتها للمنطقة بين غرب أوروبا وشرق آسيا. وتستقبل البورصة المُصدرين سواء من المنطقة أو من شتى أنحاء العالم الذين يتطلعون إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي. وتدرج البورصة حالياً الأسهم، والمشتقات، والسلع المتداولة في البورصات، والمنتجات المهيكلة، والصكوك (السندات الإسلامية)، والسندات التقليدية. يعد سوق دبي المالي المساهم الرئيسي في ناسداك دبي حيث تبلغ حصته الثلثين، في حين تملك بورصة دبي ثلث الأسهم. وتعتبر سلطة دبي للخدمات المالية السلطة التنظيمية لبورصة ناسداك دبي. وتتخذ ناسداك دبي من مركز دبي المالي العالمي مقراً رئيسياً لها.

لمزيد من المعلومات حول السوق يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.nasdaqdubai.com.

نبذة عن إعمار العقارية
تتمتع إعمار العقارية، شركة التطوير العقاري العالمية المدرجة في سوق دبي المالي، بحضور قوي في أبرز الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا. وبالإضافة إلى التطوير العقاري وبناء المجمعات السكنية، تدير الشركة أعمالها في قطاعات متنوعة تشمل مراكز التسوق وتجارة التجزئة والضيافة والترفيه والخدمات المالية. ودشنت الشركة التحفة المعمارية -برج خليفة- أطول مبنى وهيكل قائم بذاته في العالم، كما افتتحت "دبي مول"، أكبر وجهات التسوق والترفيه في العالم.

وأطلقت "إعمار" مؤخراً شركة "الضواحي للتطوير"، المملوكة بالكامل من قبلها، والتي تمثل الجيل الجديد من الشركات العقارية المتخصصة بمشاريع الإسكان المميز ضمن مجمعات متكاملة عالية الجودة وشاملة الخدمات. وستعمل "الضواحي للتطوير" على إنشاء وحدات سكنية عصرية بأسعار مناسبة في أهم الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالتزامن مع توفير وظائف وفرص لتنمية الأعمال في المجتمعات المحلية التي ستعمل بها.

وتقوم الشركة أيضاً في المملكة العربية السعودية بتطوير مشروع "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية"، أكبر مشاريع القطاع الخاص في المنطقة، والذي يتألف من ست مناطق هي الميناء البحري وحي الأعمال المركزي والوادي الصناعي والمنطقة التعليمية والأحياء السكنية والمنتجعات. للمزيد من المعلومات عن إعمار يرجى زيارة الموقع: www.emaar.com

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بـ
كيلي هوم/ نيفين ويليم
أصداء بيرسون-مارستيلر، دبي، الإمارات،
هاتف: (+971 4) 4507600،
بريد إلكتروني: Nivine.william@bm.com / Kelly.home@bm.com

ولا يشكّل هذا الإعلان جزءاً من أي عرض أو طلب شراء أو اكتتاب بالأوراق المالية في الولايات المتحدة الأمريكية أو في أي دولة أخرى، أو صادر عن أو إلى أي شخص إذا كان مثل هذا العرض أو الطلب محظوراً بموجب قوانين الأوراق المالية السارية المفعول. ولم يتم تسجيل الأوراق المالية التي يتعلق بها هذا الإعلان بموجب قانون الأوراق المالية الأمريكي لعام 1933 بصيغته المعدّلة ("قانون الأوراق المالية") أو بموجب قوانين الأوراق المالية الخاصة بأية ولاية أو منطقة أخرى في الولايات المتحدة الأمريكية، ولا يجوز طرحها أو بيعها في الولايات المتحدة الأمريكية أو لحساب أو لصالح أشخاص أمريكيين (بحسب التعريف الوارد في اللائحة "اس" من قانون الأوراق المالية)، باستثناء ما يتم وفقاً لمتطلبات التسجيل أو بناءً على إعفاء من متطلبات التسجيل الخاصة بقانون الأوراق المالية. ولن يتم طرح الأوراق المالية للاكتتاب العام في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولا يشكل التصنيف توصيةً بشراء أو بيع أو بالحفاظ على الأوراق المالية، وقد يخضع التصنيف الائتماني للمراجعة أو التعليق أو السحب في أي وقت من قبل مؤسسة التصنيف المعنية. إنّ التصنيفات المماثلة لأنواع مختلفة من الشركات المصدِرة للأوراق المالية أو المتعلقة بأنواع مختلفة من الأوراق المالية لا تشير بالضرورة إلى الدلائل نفسها. وينبغي تحليل دلائل كل تصنيف على حدة وبشكل مستقل عن أي تصنيف آخر.

ولا يُقصد بهذا البيان الدعوة إلى أو الحثّ على القيام بنشاط استثماري لأغراض البند 21 من قانون الخدمات والأسواق المالية الخاص بالمملكة المتحدة لعام 2000 ("قانون الخدمات والأسواق المالية"). إذا تم اعتبار هذا البيان تشجيعاً للدخول في نشاط استثماري، فإن هذا البيان موجّه فقط إلى: (أ) الأشخاص المتواجدين خارج المملكة المتحدة؛ أو (ب) المتخصصين في مجال الاستثمار الذين يشملهم تعريف المادة 19 (5) من قانون الخدمات والأسواق المالية الخاص بالمملكة المتحدة لعام 2000 (الترويج المالي)، الأمر 2005 (كما تم تعديله)؛ أو (ج) أي أشخاص آخرين يمكن توجيه هذا البيان إليهم بشكل قانوني بموجب البند 21 من قانون الخدمات والأسواق المالية (ويشار إلى كل هؤلاء الأشخاص معاً بـ"الأشخاص المعنيين")، ويجب ألا يتم الاستناد إليه أو التعويل عليه من قبل الأشخاص غير المعنيين. أية دعوة أو تشجيع على القيام بأي نشاط استثماري يشتمل عليه هذا البيان هو موجه بشكل حصري إلى الأشخاص المعنيين ولا يجوز أن يقوم به إلا الأشخاص المعنيون. ويجب ألا يقوم أي شخص غير معني بالتعويل على هذا البيان.

© Press Release 2012

 

أصوله تصل إلى 5 مليارات


قال عمرو سعد المنهالي رئيس دائرة الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري إن ودائع الصندوق الإسلامي في هذه الدائرة ارتفعت الى 13 مليار درهم في حين بلغت الأصول 5 مليارات درهم. وأضاف: هذا التطور الكبير في أداء الدائرة يعكس نجاح البنك وتقدمه ليكون في صدارة البنوك الوطنية التي تطبق أعلى معايير الكفاءة والشفافية في كل ما يقدمه من الحلول المالية والخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وأشار إلى أن الصكوك التي أصدرتها الدائرة بقيمة 1.8 مليار درهم مؤخراً لاقت إقبالا كبيراً من جانب المستثمرين والعملاء. لافتاً الى أن أبوظبي التجاري هو أول بنك تجاري في الإمارات يطرح الصكوك الإسلامية.


وأكد المنهالي أنه في الوقت الذي تشهد فيه أعمال الصيرفة الإسلامية المزيد من الثقة في تحقيق الإستقرار من قبل المستثمرين، فإن حجم الصيرفة الإسلامية لدى البنك ينمو ويحقق للمستثمرين عوائد مالية مجزية. مشيراً الى أن الفروع الخمسين للبنك المنتشرة في جميع أرجاء الدولة تقدم خدمات الصيرفة الإسلامية للعملاء.

وأوضح أنه يتم التركيز على الاستثمار في كافة المجالات المجازة شرعاً لتحقيق معدلات ربحية عالية.

أرباح دائرة الصيرفة الإسلامية

وحول الأرباح التي حققتها دائرة الصيرفة الإسلامية في البنك قال المنهالي: منذ عام 2009 تضاعفت الأرباح. وقد نجح البنك في جذب المزيد من العملاء من البنوك الإسلامية الأخرى خلال الأعوام الثلاثة الماضية بسبب الأداء الممتاز للدائرة.

وحول طبيعة عمل دائرة الصيرفة الإسلامية في البنك قال المنهالي: الدائرة تقدم حلولاً مالية تتوافق مع الشريعة الإسلامية وتتسم بمرونة الإختيار والراحة القصوى من خلال توفير القنوات المصرفية المتنوعة لعملائنا سواء من الأفراد أو الشركات تحت مظلة البنك للصيرفة الإسلامية.

وأشار الى أن المنتجات المالية والخدمات المصرفية المقدمة من قبل دائرة الصيرفة الإسلامية تخضع لأنظمة وقوانين المصرف المركزي ويتم الإشراف عليها من قبل هيئة الفتوى والرقابة الشرعية المستقلة.

وأوضح قائلاً: تأسست شركة أبوظبي التجاري للتمويل الإسلامي في يونيو 2009 بموجب ترخيص صادر عن المصرف المركزي، وهي شركة مساهمة خاصة للتمويل الإسلامي برأسمال قدره 500 مليون درهم يعود الجزء الأكبر من ملكيتها إلى بنك أبوظبي التجاري. وتخضع لإشراف المصرف المركزي ومؤسسة تدقيق مستقلة إلى جانب هيئة الفتوى والرقابة الشرعية.

المنتجات المالية

ورداً على سؤال حول المنتجات المالية المقدمة من البنك في مجال الصيرفة الإسلامية قال المنهالي: إنها منتجات تلبي احتياجات جميع فئات العملاء من خلال تقديم باقة متنوعة من الحلول المالية الإسلامية وحلول الاستثمار المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي تتنوع في مختلف فئات الأصول.

وأضاف: تتراوح منتجاتنا المالية بين صناديق الاستثمار والصكوك ومنتجات الدخل الثابت ومنتجات التأمين التكافلي بالإضافة الى منتجات حسابات الإدخار والودائع المالية وبطاقات الائتمان الإسلامية وخدمات التمويل الشخصي والتمويل العقاري ومرابحة لتمويل السيارات وتمويل التعليم، حيث تحظى جميعها برضا العملاء.

مليونير «الإماراتي» و»الإسلامي»

وأشار المنهالي إلى قيام البنك بإطلاق «حساب توفير مليونير الإماراتي» وهو الأول من نوعه على مستوى الدولة حيث أنه أول حساب توفير إسلامي مخصص لمواطني الإمارات يمنح أصحابه فرصة الفوز براتب شهري مقداره 15 ألف درهم لمدة 15 عاماً بمجموع كلي وقدره 2.7 مليون درهم بالإضافة إلى 31 جائزة شهرية تبلغ قيمتها الإجمالية 550 ألف درهم و10 رحلات حج وعمرة.

وأوضح أنه تم تصميم «حساب توفير مليونير الإماراتي» لتلبية احتياجات العملاء اليومية في سهولة الوصول إلى الأموال والتمتع بمجموعة متنوعة من المزايا وسعياً لتحقيق رغبة العملاء في الحصول على حسابات توفير ذات عوائد مالية مجزية إضافة الى مجموعة واسعة من الجوائز المالية القيمة، حيث يتيح هذا الحساب مجموعة متنوعة من المزايا الحصرية مثل الإعفاء من الرسوم على الحد الأدنى للرصيد أو رسوم فتح الحساب والسحب النقدي، حيث أنه يندرج في مجموعة الخدمات المصرفية المجانية التى ينفرد بها البنك.

وأضاف أن البنك كان قد أطلق «حساب توفير مليونير الإسلامي» المتاح لكافة الجنسيات من المقيمين في الإمارات، والذي فاز بجائزته الكبرى البالغة مليون درهم 15 مليونيراً حتى الآن.

الاستثمارات الخارجية

وحول طبيعة الاستثمارات المالية الخارجية لدائرة الصيرفة الإسلامية في البنك قال المنهالي: تحرص الدائرة على اختيار صناديق الاستثمار التي تلبي الاحتياجات المالية للعملاء. كما تحرص على الإبتعاد عن الشركات التي تحقق أرباحها من أنشطة غير متوافقة مع الشريعة الإسلامية. وأضاف: تتميز الخدمات المقدمة من البنك بالإنسجام في طبيعتها وطرحها لجملة من الخيارات، حيث يتم استثمار مبالغ إدخار العملاء وفق واحدة أو إثنتين من إستراتيجيات الاستثمار التي تتم إدارتها من قبل خبراء الاستثمارات الإسلامية لتمكين العميل من إختيار إستراتيجية الاستثمار التي تلائم ظروفه الشخصية ومستوى المخاطرة الذي يرغب في تحملها من خلال إستراتيجية الأسهم أو إستراتيجية النقد. كما يتوفر لدى العميل خياران لإدخار التكافل المتوافق مع الشريعة الإسلامية هما: برامج تكافل للاستثمار بنظام الدفعة الواحدة ونظام الدفعات المنتظمة من بنك أبوظبي التجاري.

تجنب المخاطر وتحقيق الأرباح

حول كيفية الموازنة بين تجنب مخاطر الاستثمار وتحقيق الأرباح قال عمرو المنهالي: أساس الصيرفة الإسلامية يعتمد على النشاطات التجارية وهي الآلية التي تساهم في إيجاد حافز قوي لتحقيق أعلى الأرباح الممكنة من الإستثمارات بما يحقق مصلحة الجميع.

وأشار إلى أن مجلة يورومني العالمية المتخصصة في الشؤون المالية منحت بنك أبوظبي التجاري جائزة «البنك الإسلامي الأكثر تطوراً» في منطقة الشرق الأوسط،

وذلك تقديراً لما يقدمه البنك من خدمات مصرفية متميزة في مجال الصيرفة الإسلامية، ولنجاحه في وضع الصيرفة الإسلامية في مكانة متميزة في المنطقة.
وأكد أن هذه الجائزة تعد إعترافاً بأهمية تطور خدمات الصيرفة الإسلامية المميزة التي تقدمها دائرة الصيرفة الإسلامية في البنك وتأكيد لما يحظى به البنك من سمعة طيبة بما يجعله نموذجاً يُحتذى به على نطاق عالمي.

© Al Bayan 2012
 

الصفحة 94 من 94

 

ashkra economec1125

 

60r8s90j

 

jjbb2012210 copy