جدبد
اخبار المصارف الاسلامية

أظهرتْ بيانات البنك المركزي العُماني تطوُّراً كبيراً في نشاط قطاع الصيرفة الإسلامية في السلطنة، الذي يشهدُ ارتفاعا في إجمالي رصيد التمويل الممنوح من قِبل الوحدات التي تُمارس هذا النشاط بحوالي 2.3 مليار ريال عُماني في نهاية أكتوبر 2016م، مقارنة بـ1.6 مليار ريال عُماني من عام مضى.
وسجَّلتْ الودائع لدى البنوك والنوافذ الإسلامية زيادة كبيرة لتبلغ 2.2 مليار ريال عُماني في نهاية أكتوبر 2016م، مقارنة بـ1.4 مليار ريال عُماني في نهاية أكتوبر 2015م. أمَّا إجمالي الأصول للبنوك والنوافذ الإسلامية مجتمعةً، فقد بلغ حوالي 3 مليارات ريال عُماني، أي ما نسبته 9.9 في المئة من إجمالي أصول القطاع المصرفي في السلطنة؛ وذلك مع نهاية أكتوبر 2016م.

وأظهرتْ النشرة الإحصائية الشهرية للبنك المركزي تسجيل عرض النقد بمعناه الضيق -M1- تراجعاً بنهاية أكتوبر 2016م، بنسبة بلغت 3.1 في المئة على أساس سنوي ليبلغ 5.1 مليار ريال عُماني.

أمَّا شبه النقد، والذي يتكوَّن من مجموع ودائع التوفير وودائع لأجل بالريال العُماني زائد شهادات الإيداع المُصدرة من قبل البنوك، إضافة إلى حسابات هامش الضمان وجميع الودائع بالعملة الأجنبية لدى القطاع المصرفي، فقد شهد نموًّا ملحوظاً بنسبة 7.6 في المئة خلال الفترة. وبناءً على هذه التطوُّرات، فقد ارتفع عرض النقد بمعناه الواسع -M2- والذي يتكون من مجموع عرض النقد بمعناه الضيق -M1- زائد شبه النقد، بنسبة 3.8 في المئة خلال العام ليبلغ حوالي 15.5 مليار ريال عُماني في أكتوبر 2016م.

وفيما يتعلَّق بهيكل أسعار الفائدة لدى البنوك التجارية التقليدية، فقد ارتفع المتوسط المرجح لأسعار الفائدة على الودائع بالريال العُماني من 0.898 في المئة في أكتوبر 2015م إلى 1.384 في المئة في أكتوبر 2016م، في حين ارتفع المتوسط المرجح لأسعار الفائدة على القروض بالريال العُماني من 4.749 في المئة إلى 5.04 في المئة خلال الفترة ذاتها.
أمَّا مُتوسط أسعار الفائدة في سوقِ الإقراض ما بين البنوك لليلة واحدة، فقد ارتفع إلى 0.463 في المئة في أكتوبر 2016م، مقارنة مع 0.155 في المئة من عام مضى. وخلال شهر أكتوبر 2016م، بلغ المتوسط المرجح لأسعار الفائدة على عمليات إعادة الشراء التي يستخدمها البنك المركزي العُماني لضخ السيولة عند الحاجة حوالي 1.029 في المئة.

© جريدة الرُّؤية 2016

(رويترز) - قال بنك الاتحاد الأردني في بيان اليوم الثلاثاء إنه أتم صفقة الاستحواذ على حصة نسبتها 13 بالمئة من الأسهم المكونة لرأسمال بنك الأردن دبي الإسلامي.
وأشار البيان إلى أن البنك تملك أيضا "بطريقة غير مباشرة ومن خلال شركة تابعة ما نسبته 23% من الأسهم المكونة لرأسمال البنك المذكور لتصبح ملكية بنك الاتحاد المباشرة وغير المباشرة في بنك الأردن دبي الإسلامي بما نسبته 36%."

وأضاف أن ذلك تم بعد الحصول على موافقة البنك المركزي الأردني وجميع الجهات الرقابية.

الأربعاء, 04 كانون2/يناير 2017 10:38

المغرب يفتح الباب أمام البنوك الإسلامية

أعلن المغرب في سابقة من نوعها، عن فتح الباب أمام الأبناك الإسلامية، أو الأبناك التشاركية، كما تسمى في المملكة المغربية، في القاموس المالي.

ففي بلاغ صحافي، توصل بن مراسل العربية، فإن البنك المركزي المغربي، بنك المغرب، أشر إيجابيا لصالح 5 أبناك مغربية، و3 أخرى غير مغربية، بغية إنشاء فروع تقدم خدمات بنكية تشاركية أي إسلامية.

من واجهة مقر تاريخي لمؤسسة البنك المركزي المغربي في العاصمة الرباط ولمرافقة انطلاق التمويلات البنكية الإسلامية في المغرب، فإن المجلس العلمي الأعلى، أحدث "لجنة شرعية للمالية التشاركية"، باعتبارها المؤهلة وحدها لإصدار فتاوى، بشأن مطابقة منتوجات المالية التشاركية، لأحكام الإسلام الوسطي، والمنفتح على القيم الكونية والسمح.

وجاء قرار الرباط، الأول من نوعه، حيال الضوء الأخضر للخدمات المالية الإسلامية، بعد دراسة وتحليل قامت به لجنة متخصصة للملفات، من زاوية المساهمين والقيمة المضافة للسوق الوطنية المغربية، إضافة إلى دراسة للمخاطر.

وتضم لائحة الأبناك، التي سمحت لها الرباط، بتقديم الخدمات البنكية الإسلامية:

القرض العقاري والسياحي، بشراكة مع بنك قطر الدولي الإسلامي.

البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، بشراكة مع المجموعة السعودية البحرينية "دلة البركة".

البنك الشعبي المركزي، مع المجموعة السعودية غايدنس: شركة مالية متخصصة في التمويل العقاري.

القرض الفلاحي للمغرب، بشراكة مع المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، التابعة للبنك الإسلامي للتنمية، والتجاري وفا بنك.

البنك المغربي للتجارة والصناعة، ومصرف المغرب، والشركة العامة.

ووفق ما كشفه البنك المركزي المغربي، فإن المؤسسة البنكية المغربية "التجاري وفا بنك"، لا يزال يجري مناقشات بشأن شراكة مستقبلية.

© Annahar 2017

الأربعاء, 04 كانون2/يناير 2017 10:18

البنك الأهلي: 25 فرعاً من الجيل الجديد بـ 2016

أعلن البنك الأهلي في السعودية افتتاح 25 فرعاً من الجيل الجديد في مختلف مدن ومحافظات المملكة خلال عام 2016.
واعتبر الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي، سعيد الغامدي، في بيان صحافي صدر اليوم عن البنك أن هذه الخطوة تأتي استكمالاً لافتتاح المزيد من فروع الجيل الجديد، والتي قد سبق وأعلن عن تدشين أول فروع الجيل الجديد للبنك نهاية العام الماضي بالرياض.
وأوضح أن افتتاح البنك لتلك الفروع يؤكد توجهه نحو تقديم أفضل الخدمات لعملائه لتسهيل الحصول على منتجاته والوصول لمختلف شرائح العملاء حيثما كانوا في كافة أنحاء المملكة، كما يتماشى مع جهوده لتوسيع انتشاره الجغرافي لشبكة فروعه.
من جهته، قال حامد فايز رئيس المجموعة المصرفية للأفراد بالبنك الأهلي إن تدشين فروع الجيل الجديد تنطلق من جهود البنك المستمرة للارتقاء بخدماته، وزيادة تواجده في قطاع الخدمات المصرفية في المملكة، ومواكبته لتطلعات العملاء الراغبين في الاستفادة من خدماته المتنوعة التي تلبي كافة احتياجاتهم المصرفية.
بدوره قال رئيس إدارة مصرفية الفروع سعود باجبير إن إنشاء الفروع يستهدف تقديم نموذج متميز يوفر سبل الراحة وتجربة متكاملة للعملاء، بالإضافة إلى أفضل المعايير الأمنية المتوافقة مع متطلبات مؤسسة النقد العربي السعودي. وأضاف أنه قد تم العمل على تطوير جميع فروع البنك الأهلي بتطبيق تقنية Next Gen أو الجيل الجديد، وهو نظام متطور يحل محل عديد من الأنظمة الحالية ويقدم سرعة عالية في تنفيذ المعاملات.
وتشمل فروع الجيل الجديد على أربعة فروع في المنطقة الوسطى وهي فرع مستشفى القوات المسلحة بالخرج وفرع الحزم والعزيزية وطريق الملك فهد، بالإضافة إلى خمسة فروع في المنطقة الشرقية وهي فرع الروضة والفاضلية والعيون والفيحاء وجامعة الدمام وأربعة فروع في منطقة عسير وهي فرع المروج والشعبين والواديين وطريق وادي بن هشبل.
وقد شملت الفروع أيضاً فرع القوز في منطقة الباحة وفرع الإمام البخاري بالمدينة المنورة وفرع طريق الملك خالد بتبوك وفرع الزهور بسكاكا، بالإضافة إلى فرعي النقرة والصناعية بحائل وخمسة فروع في منطقة مكة المكرمة وهي فرع شارع الحج بمكة المكرمة وفرع بحرة والمؤتمرات والقاضي بالطائف وفرع طريق الأمير نايف بجدة وفرع الجوازات بالرس في منطقة القصيم ليرفع بذلك البنك عدد فروعه في أنحاء المملكة إلى 374 فرعاً بينها 112 قسما وفرعا للسيدات.

الرباط: عبر عبد اللطيف الجواهري، محافظ البنك المركزي المغربي، عن استيائه من الاتهامات التي توجه إليه من طرف الإسلاميين بعرقلة انطلاق البنوك الإسلامية في المغرب. ووصف سؤالا وجهته صحيفة "التجديد" التي تصدرها جماعة الإصلاح والتوحيد الذراع الدعوية لحزب العدالة والتنمية ، حول تاخر انطلاق البنوك الاسلامية بأنه سؤال غير صحافي، وأن وراءه خلفيات تهدف إلى تحميله مسؤولية تعثر إطلاق المصارف الإسلامية. ورد الجواهري على أسئلة الصحيفة ، خلال مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء عقب انتهاء أشغال مجلس البنك المركزي بالرباط، بطرح تساؤلات أخرى تحمل الحكومة بطريقة غير مباشرة مسؤولية التأخير. وقال الجواهري "أين هو سوق الصكوك الإسلامية الذي يعتبر ضروريا لسير المصارف الإسلامية؟وأين هو قانون التأمين التكافلي الذي لا يمكن من دون وجوده تسويق المنتجات المالية الإسلامية؟ وأين النظام الجبائي الخاص بهذاالنشاط المصرفي؟ ". ولمح الجواهري الى مسؤولية الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية عن هذا التأخير، من دون أن يذكرها، مشيرا إلى أن مشروع ميزانية 2017 التي أعدتها الحكومة لم يتضمن الإجراءات المرتقبة التي تضمن المساواة الضريبية بين العمليات المصرفية الإسلامية مع العمليات المصرفية التقليدية. وقال الجواهري "لو أطلقت المصارف الإسلامية الآن كنتم ستكتبون أنني تعمدت تعريضها لعدم المساواة الجبائية". وتحدث الجواهري باستياء شديد عن الاتهامات التي توجه إليه بعرقلة إخراج الصيرفة الإسلامية في المغرب. وقال "نحن نعمل بجد من أجل إخراج هذه المصارف في أفضل شكل وفي إطار نظام متكامل ومنسجم". واشار إلى أنه كان وراء إطلاق تجربة النوافذ الإسلامية في المغرب سنة 2007، "في وقت لم يكن أحد يتكلم فيه عن البنوك الإسلامية في المغرب" ،على حد قوله. وحول اجتماع مجلس البنك المركزي، أشار الجواهري إلى أنه خلص إلى قرار الاحتفاظ بسعر الفائدة المرجعي في مستواه الحالي، المحدد في 2.25 في المائة، من دون تغيير، وذلك اعتبارا ل"انسجام توقعات التضخم مع هدف استقرار الأسعار وللتطور المتوقع في الوضعية الاقتصادية على المدى المتوسط". وأشار الجواهري إلى أن البنك المركزي يتوقع استقرار معدل التضخم في مستوى 1.6 في المائة خلال العام الحالي قبل أن ينزل إلى 1 في المائة خلال العام المقبل. وبخصوص آفاق نمو الاقتصاد المغربي ، قال الجواهري انه يتوقع تحقيق معدل نمو بنسبة 4.2 في المائة خلال 2017، بعد معدل 1.2 في المائة خلال 2016. وذكر ان تباشير الموسم الزراعي تبدو جيدة مع هطول الأمطار التي عمت التراب المغربي في الأسابيع الماضية، غير أنه لا يمكن أن يجزم بشأن مستوى المحاصيل إلا في شهر مارس. وأشار الجواهري إلى أن توقعه للعام المقبل ينطلق من محصول زراعي متوسط. يذكر ان السنة المنتهية تأثرت كثيرا بالجفاف الذي أضر بالمحاصيل الزراعية ، وأدى إلى انخفاض القيمة المضافة للقطاع الزراعي بنسبة 9.6 في المائة. وأوضح الجواهري أنه في حالة تحقيق محصول زراعي متوسط فإن القيمة المضافة للقطاع الزراعي سترتفع بنسبة 10.4 في المائة. أما بخصوص الأنشطة غير الزراعية فتوقع نموها بنسبة 3.4 في المائة خلال 2017، مقابل 2.6 في المائة العام الحالي. وأضاف أن نمو القطاع غير الزراعي يظل، رغم هذا التحسن، دون المستوى الذي كان عليه قبل اندلاع الأزمة الاقتصادية العالمية، حيث كان يدور بين 4.5 في المائة و5 في المائة. وأشار الجواهري إلى أن المغرب سيواجه استمرار انخفاض الطلب الأوروبي الموجه إليه خلال 2017 مع استمرار ركود وضعف آفاق نمو الإقتصاد الأوروبي. - See
@ elaph 2016

كشف وزير المالية، حاجي بابا عمي، عن مخطط حكومي لإطلاق خدمات الصيرفة الإسلامية على مستوى البنوك العمومية. وأفاد الوزير أمس أن "عدّة مقترحات وأفكار يتم دراستها حاليا من بينها احتمال وضع منتجات بنكية (قروض) للمتعاملين والزبائن خالية من نسب الفائدة".

وقال بابا عمي إن "هذه الآليات من شأنها المساهمة في تنشيط الدورة الاقتصادية في ظل حالة الانكماش التي يشهدها السوق بفعل الأزمة الاقتصادية. وذكر الوزير أن تجميد أو تأجيل بعض المشاريع الذي تقرر سنة 2014 لن يمس المشاريع ذات الأولوية وأن هدف التجميد هو أساسا زيادة السيولة التي تسمح للبنوك بمواصلة تمويل المشاريع الاقتصادية. وفي هذا الإطار أكد أن قرار بنك الجزائر الأخير بإعادة تنشيط عملية تمويل البنوك سيسمح بتوفير سيولة إضافية تقارب 350 مليار دج توضع تحت تصرف البنوك، إلى جانب حوالي 320 مليار دج تم تحريرها بعد إجراء تخفيض نسبة الاحتياطي الإجباري البنكي من 12 إلى 8 بالمئة.

وتواجه البنوك الإسلامية في الجزائر مصاعب في العمل والتوسع، نظرا لعدم اعتماد قانون القرض والنقد للمعاملات التي تقترحها أمام الزبائن ويرجح خبراء أن تكون حصة البنوك الإسلامية 2 بالمائة من رأسمال القطاع البنكي في الجزائر، وهي نسبة ضئيلة بالمقارنة مع دول الجوار. وتشهد البنوك الإسلامية في الفترة الأخيرة ديناميكية كبيرة في النظام المالي العالمي، وينتظر المحللون الماليون أن تحقق نسبة نمو في السنوات القادمة برقمين.

الصفحة 1 من 100

 

ashkra economec1125

 

60r8s90j

 

jjbb2012210 copy